Revue de presse des principaux journaux Marocains

Actualite

متشرد يطعن فتاة بواسطة سكين ويضع حدا لحياتها بحي التقدم بالرباط

07.03.2016 - 16:47

“حفيظة” ذات الثلاثين سنة، كانت تعيش رفقة أخواتها بدولة الإمارات، قبل أن تعود إلى أرض الوطن مؤخرا، خرجت رفقة صديقتها يوم الجمعة بعد أذان المغرب، بحي التقدم من أجل قضاء بعض الأغراض الخاصة، ولم تعد إلى البيت بعد أن كانت في طريقها بمعية مرافقتها، إذ سرعان ما فاجأهما متشرد يدعى مصطفى ينحدر من مدينة سيدي سليمان، وهو يعاني من اضطرابات نفسية بين الفينة والأخرى، بحسب مصدر وثيق الاطلاع، بتوجيه طعنة غادرة من الخلف للهالكة، بالقرب من “ميني بارك” بحي التقدم بواسطة السلاح الأبيض على مستوى أسفل العنق بمحاذاة الثدي الأيسر، ولاذ بالفرار ثم سقطت مغمى عليها أرضا وهي مدرجة في بركة دم تحتضر.

تجمهر عدد كبير من المارة، الذين استنكروا هذه الفاجعة المؤلمة، وأبلغوا حينها عناصر الوقاية المدنية التي هرعت إلى عين المكان أمام غياب السلطة المحلية، هذه الأخيرة التي يبقى من اختصاصها النظر في وضعية المتشردين، لكن على الرغم من محاولة إنقاذ الضحية، عبر نقلها على عجل في وضعية حرجة إلى مستشفى ابن سيناء بالرباط، بغرض تلقي الإسعافات الضرورية، إلا أنها فارقت الحياة متأثرة بالجرح الغائر.

وبعد إخطار عناصر الشرطة القضائية لمنطقة أمن التقدم بالرباط بالحادث المأساوي، انتقلت عناصر الأمن إلى مسرح الجريمة، وبعد تجميع المعطيات وأوصاف المتهم، تبين أنه اعتاد التردد على المكان ذاته، ومعروف لدى بعض التجار وأصحاب المحلات التجارية بالمنطقة المجاورة.

ومن أجل إيقاف المتهم باشر المحققون حملة تمشيطية واسعة النطاق بالحي المذكور، أسفرت عن اعتقاله خلال نفس اليوم، وحجز أداة الجريمة التي كانت بحوزته، ومن ثمة تم اقتياده إلى منطقة أمن التقدم التابعة لولاية أمن الرباط، حيث جرى عرضه على الخبرة لتحديد هويته، قبل أن يتبين أنه متشرد، ويعاني من اضطرابات نفسية بين الفينة والأخرى، وأنه ينحدر من مدينة سيدي سليمان.

المتهم، أحيل أمس الأحد على أنظار الوكيل العام لدى استئنافية الرباط، للنظر في صك الاتهام الموجه له، والمرتبط بالقتل العمد.

إدريس بنمسعود

» مصدر المقال: ahdath

Autres articles