Revue de presse des principaux journaux Marocains

Actualite

التيار السلفي يسعى لإنشاء “الجمعية الوطنية للإدماج ورد الاعتبار”

09.03.2016 - 00:04

“هي جمعية لجبر ضرر المعتقلين الإسلاميين المفرج عنهم على غرار تجربة هيئة الإنصاف والمصالحة للمساهمة في تقوية أجواء التعايش وتسهيل عملية إعادة إدماج المفرج عنهم”، بهذه الجملة اختار الشيخ عبد الكريم الشاذلي تقديم المبادرة التي سيحتضنها مقر “الحركة الديمقراطية الاجتماعية” لمحمود عرشان يوم السبت 12 مارس 2016 بالرباط.

الشاذلي أشار أن فكرة الجمعية التي أطلق عليها اسم “الجمعية الوطنية للإدماج ورد الاعتبار” تشكل نقطة اجماع بين صفوف الاسلاميين المفرج عنهم أو أولئك الذين ينتظرون الإستفادة من العفو لكونها تتعلق بجانب إصلاح أوضاعهم الاجتماعية، “وأنا شخصيا بادرت لهذه المسألة لأنها كفيلة بتحقيق الأمن والاستقرار داخل البلد، وتقوي أرضية المصالحة لأن الجانب المادي كما هو معروف معطى أساسي يدفع البعض إلى الانجراف نحو بؤر التوتر” يقول الشاذلي الذي أشار في اتصال هاتفي أن خطوات الادماج وفق تصور الجمعية سيعرف عرض عدد من المطالب من قبيل تمكين بعض المفرج عنهم من الحاصلين على شهادات عليا من الادماج في الوظيفة، إلى جانب جبر الضرر وتقديم تعويضات للمفرج عنهم.

وعن دور حزب عرشان في هذه المبادرة، أشار الشاذلي أن الحزب وفر الجو العام والمقر الذي سيعقد فيه الجمع، أما أصل المبادرة و تفاصيلها وتصورها فقد كان بتنسيق بين عدد من الأسماء السلفية، إلا أن قادة الحزب قدموا دعمهم المبدئي للفكرة إيمانا منهم بالحاجة الماسة إلى خطوة إدماج الإسلاميين المفرج عنهم.

تجدر الإشارة أن خطوة تأسيس الجمعية الوطنية للإدماج ذات البعد الحقوقي، منفصلة عن الدعوة السابقة لتأسيس جمعية دعوية تجمع شتات عدد من السلفيين المفرج عنهم.

» مصدر المقال: ahdath

Autres articles

newsletter

Articles Populaires

Désolé. Pas assez de données pour afficher des publications.