Revue de presse des principaux journaux Marocains

Actualite

قيادية “بامية” تفضح علاقة “بيجيدي” بـ “الإخوان”

16.02.2017 - 12:01

اتهمت سهيلة الريكي، عضو المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة، العدالة والتنمية، وذراعه الدعوي حركة التوحيد والإصلاح بالتبعية ليست فقط الفكرية لجماعة الإخوان المسلمين، المحظورة في مصر لاتهامها بالتحضير لعمليات إرهابية، بل حتى في حصول تناغم سياسي في عدد من القضايا، من بينها مواعد عقد الاجتماعات. ونشرت الريكي تدوينة على حسابها الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي”فيسبوك” تلمح فيها إلى وجود ارتباط عضوي حاصل بين غريمها السياسي، العدالة والتنمية، وجماعة “الإخوان المسلمين” المحظورة في مصر لارتباطها بأعمال إرهابية، إذ سجلت أن انعقاد المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية تم السبت الماضي ببوزنيقة، الذي يتزامن وذكرى اغتيال “حسن البنا”، مؤسس جماعة “الإخوان المسلمين”.

وذكرت الريكي باحتفال حركة التوحيد والإصلاح الذراع الدعوي لحزب العدالة و التنمية، بذكرى تأسيسها، الذي يصادف ذكرى إعدام “سيد قطب”، منظر جماعة “الإخوان المسلمين” في عهد الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، معتبرة أن الصدفة لا محل لها من الإعراب في تحديد مواعد انعقاد المؤسسات المسيرة لحزب عبد الإله بنكيران، إذ لاحظت وجود تناغم دائم في أكثر من مناسبة بين ما يقوم به إخوان المغرب مع التنظيم العالمي للإخوان المسلمين. ويعتبر “الباميون”، وعلى رأسهم أمينهم العام إلياس العماري، أن هناك ارتباطا عضويا بين إخوان بنكيران، والتنظيم العالمي للإخوان المسلمين، تفكيرا وتنظيما وزحفا، متوقعين حدوث توغل لأصحاب “اللحية” و”الحجاب” وسط دواليب الدولة والمقاولات والنقابات والمنظمات الحقوقية والمدنية وفي كل القطاعات، ما يتطلب حسبه، مواجهة صارمة لحزب ” المصباح” لدفعه كي يحدث قطيعة سياسية مع الجناح الدعوي، والعمل الإحساني لجمعياته بالمجتمع المدني، كي تتساوى الأحزاب جميعها، بعيدا عن استغلال الدين المقدس المشترك بين المغاربة.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles

newsletter

Articles Populaires

Désolé. Pas assez de données pour afficher des publications.