Revue de presse des principaux journaux Marocains

Actualite

بنكيران: كنت سأطلب التصويت للعثماني

14.12.2017 - 15:02

تراجع عبد الإله بنكيران، الأمين العام السابق للعدالة والتنمية، ورئيس الحكومة السابق، عن مناوءة رفاق دربه في الحزب، وهو الذي تمسك عبر أنصاره « بالولاية الثالثة» في المؤتمر الثامن، ضدا على الديمقراطية الداخلية للحزب، ودوران النخب في تحمل المسؤوليات، مؤكدا أثناء انتخاب رئيس المجلس الوطني أن الأمر واضح لا يحتاج إلى تداول.

وقال بنكيران، في جلسة التداول المغلقة ليلة الأحد الماضي الممنوع على الصحافيين متابعتها «لقد طلب مني أن أتدخل في المؤتمر حين التداول في منصب الأمين العام، ولم يكن ممكنا أن أفعل، لكنني لو تدخلت لكنت قلت لكم اختاروا سعد الدين العثماني أمينا عاما للحزب، والأزمي رئيسا للمجلس الوطني»، هذه الجملة نقلها مصطفى بابا، عضو المجلس الوطني، وكتبها في تدوينة له على حسابه « الفيسبوكي».

وقال قياديـــون ووزراء ل» الصباح» إن بنكيـــــران لو حســــم هذا الأمــــــر بمساندة العثماني، رئيس الحكومة  لتولي منصب الأمين العام، والأزمي، رئيسا للمجلس الوطني، لربح الحزب وأطره وقادته وقتا ثمينا  ضاع في خوض صراع قوي منذ أزيد من 6 أشهر كاد أن يشق الحزب إلى نصفين، مضيفين أنهم تفهموا وضعية بنكيران الذي فقد رئاسة الحكومة، والحزب معا، لكنه استفاق حينما أكد في جلسة المؤتمر أنه استوعب هدية الراحل الدكتور عبد الكريم الخطيب» واعتصموا بحبل الله جميعا» التي منحها لخليفته العثماني للإبقاء على وحدة الحزب قائمة.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles