Revue de presse des principaux journaux Marocains

Actualite

البرلمان الإسباني يسقط “راخوي”

04.06.2018 - 12:01

صوت البرلمان الإسباني، بحجب الثقة، عن حكومة “ماريانو راخوي”، ليتمكن زعيم الحزب الاشتراكي “بيدرو سانشيز” من خلافته، وبذلك خسر الحزب الشعبي رجلا بصم سياسة بلاده بإحداث توازن جيو استراتيجي مع الجيران خاصة مع المغرب الذي كان متعاونا جدا في مجال مكافحة الإرهاب وتفكيك الخلايا في طور التشكل، وملاحقة مجندي الشباب للسفر للقتال في بؤر التوتر بسوريا والعراق.

وفي جلسة عقدت، أمس ( الجمعة)، حاز بايدرو سانشيز، السكرتير العام لحزب العمال الاشتراكي، على ثقة مجلس النواب بأغلبية 180 صوتاً مقابل 169 ، وامتناع واحد عن التصويت لتتم تسميته رئيسا جديدا للحكومة، فمن أصل 350 نائبا في البرلمان، تمكن سانشيز من جمع 180 صوتا، هي أصوات النواب الاشتراكيين (84 نائبا) واليساريين الراديكاليين في حزب بوديموس والاستقلاليين الكاتالونيين والقوميين الباسكيين.

وقبيل التصويت في البرلمان على مذكرة لحجب الثقة عن حكومته، أقر راخوي بهزيمته لتمكن زعيم الحزب الاشتراكي سانشيز من توفير الغالبية المطلوبة لإقرارها.

كما خسر المغرب ” راخوي” صديقا كسبه منذ 2012، حينما حل بالرباط وعقد لقاء مع عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة السابق، وخرج بتوقيع العديد من الاتفاقيات.

ولعب الملك محمد السادس دورا رياديا في كسب ثقة الحزب الشعبي الذي كان في نزال ” مزايدة سياسية” مع الحزب الاشتراكي لحبك مناورات ضد الوحدة الترابية المغربية، إذ استوعب الحزب الشعبي بقيادة رئيس الحكومة ” راخوي” أن دعم الجماعات الانفصالية على الحدود المغربية الجزائرية الموريتانية، له تأثير سلبي على المنطقة، وحتما لن يفيد حتى الإسبان، ما جعلهم يعيدون ترتيب بيتهم الداخلي بملاحقة قضائية لانفصاليي كاتالونيا.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles