Revue de presse des principaux journaux Marocains

Actualite

الانتحارات تقلق البرلمانيين

07.06.2018 - 15:01

دق برلمانيون من الأغلبية والمعارضة، في سابقة، بمقر البرلمان، ناقوس الخطر بشأن تكاثر ظاهرة الانتحار في صفوف كافة الفئات المجتمعية، من شباب إلى شيوخ، فقراء وأغنياء، مستغربين تقاعس الحكومة في مواجهة هذه الظاهرة، متسائلين عن أسباب ذلك، وما إذ كان الأمر يتعلق بغياب بنيات ثقافية ورياضية وترفيهية.

ونفى رشيد الطالبي العلمي، وزير الشباب والرياضة في معرض جوابه عن سؤال لفريق الاستقلال، في جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب أول أمس (الاثنين)، أن يكون لغياب البنيات التحتية في العديد من المدن، من ملاعب القرب ودور الشباب ومراكز التنشيط الثقافي والسينمائي، دور في انتشار ظاهرة الانتحار، مشيرا إلى أن وزارته تعمل جاهدة على تدارك الخصاص وتوفير ما يلزم من منشآت فنية للسمو بقدرات الأفراد في كل المجالات، مضيفا أن المنتحر إيمانه ضعيف، لأنه لم يقو على مواجهة متاعب الدنيا.

ورد النائب اسماعيل البقالي، من الفريق الاستقلالي، أن ظاهرة الانتحار باتت مقلقة، ولا يمكن التعامل معها باللامبالاة، خاصة في المناطق النائية التي تنقصها كافة التجهيزات المساعدة على العيش بكرامة، داعيا إلى إعلان شفشاون إقليما منكوبا لانتحار 35 شخصا خلال ستة أشهر من العام الجاري، ما يعني فشلا ذريعا في السياسة العمومية الاجتماعية التي سنتها الحكومة في الجانب المتعلق بالصحة والتعليم والسكن والشغل.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles