Revue de presse des principaux journaux Marocains

Actualite

لفتيت يواجه التزوير في التعمير

19.06.2018 - 15:01

تلاعبات في شهادات مطابقة السكن وتعديلات التصاميم تسقط منتخبين وموظفين ومهندسين

فتحت المفتشية العامة للإدارة الترابية تحقيقات موسعة حول وثائق تعمير مزورة، رائجة في أقسام ولجان تعمير في البيضاء ومراكش وفاس، ورطت منتخبين ومنعشين عقاريين وموظفين جماعيين ومهندسين معماريين، وذلك بعد توثيق مجموعة من حالات التزوير من قبل المصالح المركزية في الداخلية، عبر تقارير شرعت في إنجازها المفتشية منذ أشهر، وصل بعضها إلى مكاتب الشرطة القضائية والنيابة العامة.

وكشفت مصادر مطلعة، عن تحريات باشرتها لجان مركزية من الداخلية أخيرا، حول رواج شهادات مطابقة سكن مزورة، استفاد منها منعشون صغار في البيضاء، موضحة أن الأمر يتعلق باختلالات خطيرة في معالجة وتدبير وثائق تعمير خاصة بمناطق سكنية جديدة، دخلت المجال الحضري أخيرا، وأصبحت بموجب تصاميم التهيئة المحينة، مناطق سكنية بعمارات من أربعة طوابق (R + 4).

وأفادت المصادر في اتصال هاتفي مع «الصباح»، تتبع المفتشين خيوط شبكات منظمة في تزوير الوثائق الصادرة عن لجان تعمير بجماعات، يقودها تقنيون وموظفون جماعيون، مشددة على رصد مجموعة من حالات تزوير توقيعات منتخبين وتعديلات خارج القانون في تصاميم معمارية، واستعمال وثائق تتضمن معطيات غير صحيحة لتمرير مشاريع ضمن اللجان المذكورة، مؤكدة أن أغلب هذه المشاريع كبيرة الحجم، ووصل بعضها إلى المراحل النهائية من التنفيذ.

ونسقت عناصر المفتشية مع المصالح الأمنية للحصول على معلومات بشأن مجموعة من ملفات التزوير التي وصلت إلى مكاتب الشرطة القضائية، وفتحت بشأنها تحقيقات تحت إشراف النيابة العامة، إذ نبهت المصادر إلى تركيز تحريات الداخلية على تفكيك شبكات التلاعب في وثائق التعمير، خصوصا بعد تحصيلها معطيات أخرى من الهيأة الوطنية للمهندسين المعماريين، حول استفحال أنشطة المتاجرة في التوقيعات والأختام، وتجاوزات تدبير التصاميم المعمارية من قبل تقنيي أقسام التعمير بالعمالات.
وأكدت المصادر ذاتها، توجيه عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، تعليمات إلى الوالي زينب العدوي، مديرة المفتشية العامة للإدارة الترابية، لغاية تتبع تنفيذ القانون 66.12، المتعلق بمراقبة وزجر المخالفات في مجال التعمير والبناء، من قبل العمال والقياد، ومعالجة التقارير الواردة عنهم في هذا الشأن، مشددة على أن التعليمات تجاوزت مراقبة المخالفات العادية، إلى التدقيق في مساطر معالجة وتسليم وثائق التعمير.

وشددت المصادر، على امتداد عمل مفتشي الداخلية إلى افتحاص محاضر لجان منح رخص مطابقة السكن، خصوصا ما يتعلق بتوقيت منح الرخص وملاحظات الأعضاء، مؤكدة أن التقارير المتوصل بها وثقت حالات تزوير وشبهات ابتزاز ورطت مراقبين وأعوانا، علما أن التحقيقات طالت أيضا، مساطر استخلاص وثائق التعمير لدى الشباك الوحيد والمنصة الإلكترونية الجديدة في البيضاء «كازا إيربا»، بعد الاطلاع على تقارير مشتركة بين وزارتي الداخلية والسكنى حول وجود مجموعة من الاختلالات في عملها.

وحققت المفتشية العامة للإدارة الترابية، وفق المصادر ذاتها، في «بلوكاج» منظومة تراخيص البناء في البيضاء تحديدا، بعد التقارير التي أشارت إلى معطيات خطيرة حول اختلالات عمل اللجان المكلفة بمعالجة طلبات الحصول على التراخيص الإدارية للتعمير في الأقاليم والعمالات، والمشاكل المفتعلة من قبل منتخبين من أجل تعطيل المساطر، وإجهاض الأنظمة الإلكترونية لتدبير وثائق التعمير.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles