Revue de presse des principaux journaux Marocains

Actualite

بنعزوز يتهم الحكومة بإقبار الأمازيغية

22.06.2018 - 15:01

عرى عزيز بنعزوز، رئيس الفريق البرلماني لـ «البام» بمجلس المستشارين، بالأرقام تراجع نسب ومؤشرات تعليم الأمازيغية، محملا الحكومة مسؤولية التهميش الذي تسبب في تراجع عدد التلاميذ الدارسين لها من 600 ألف تلميذ إلى حوالي 400 ألف فقط.

وكشف رئيس فريق «البام» خلال جلسة المساءلة الشهرية لرئيس الحكومة أن عدد الأساتذة انتقل من 14 ألف أستاذ إلى خمسة آلاف فقط، فيما تراجع عدد مفتشي اللغة الأمازيغية من 300 مفتش في 2009 إلى 21 مفتشا في 2015.

والمثير في هذا المسلسل الانحدراي، يقول بنعزوز، هو جنوح الوزارة والأكاديميات إلى مطالبة أساتذة اللغة الأمازيغية بتدريس مواد أخرى، لسد الخصاص، كما أصبح تدريسها مقتصرا على السنوات الأربع الأولى من السلك الابتدائي، بعد حذفها من السنة الخامسة والسادسة بشكل غير مفهوم. وأوضح بنعزوز أن الغلاف الزمني السنوي المخصص للأمازيغية لا يتجاوز 408 ساعات خلال السنوات الأربع مجتمعة، في حين يبلغ الغلاف الزمني للغة العربية 1054 ساعة، و 510 ساعات للفرنسية. وفي رده على مداخلة مستشار «البام»، اعترف سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، بالخصاص الذي يعرفه تدريس الأمازيغية، مشيرا في هذا الصدد إلى الحاجة لـ 18 ألف أستاذ، ابتداء من الموسم الدراسي المقبل.

ووعد رئيس الحكومة بإنهاء ظاهرة تكليف أساتذة اللغة الأمازيغية بتدريس مواد أخرى، مؤكدا أن الحكومة لن تسمح بهذا الأمر، واستعرض هو الآخر بالأرقام ما اعتبره مكتسبات في المنظومة التربوية منذ 2003، مشيرا إلى أن أزيد من 4200 مؤسسة تعليمية تدرس بها اللغة الأمازيغية جزئيا أو كليا، وأكثر من 500 ألف تلميذ يدرسونها.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles