Revue de presse des principaux journaux Marocains

Actualite

المالية تحقق في “بونات” مبادرة ملكية

22.06.2018 - 15:01

رصد اختلالات في «مليون محفظة» وتواطؤات بين كتبيين ومديري مدارس

قادت تحقيقات موسعة للمفتشية العامة للمالية إلى رصد مجموعة من الاختلالات في المبادرة الملكية “مليون محفظة”، تتعلق بسندات الطلبيات “البونات”، المعتمدة بين الموسمين الدراسيين 2009/ 2010 و2015/ 2016، من قبل مديري المدارس والكتبيين المستفيدين، خلال الفترة التي كانت وزارة التربية الوطنية، المشرفة المباشرة على تنفيذ العملية، بعد وقوف المفتشين على مجموعة من التجاوزات المالية في هذا الشأن، بسبب الوضعية القانونية للمزودين، إذ لم يتخذ أغلبهم شكل شركات.

وأفاد مصدر مطلع، أن التحقيقات انطلقت استنادا إلى تقارير حصيلة حول مسارات صرف الأموال العمومية في مجموعة من البرامج والمبادرات، من بينها “مليون محفظة”، التي تخضع للسنة الثالثة على التوالي، للإشراف المباشر لوزارة الداخلية، في شخص نديرة الكرماعي، العامل مدير المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، موضحا أن التدقيق هم الوثائق المحاسباتية لدى مجموعة من الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، التي عوضت النيابات التعليمية، المشرفة السابقة على تدبير العملية.

وكشف المصدر ذاته في اتصال مع “الصباح”، عن هدر مداخيل ضريبية مهمة خلال الفترة التي اعتمد فيها على “البونات” في تدبير مبادرة “مليون محفظة”، مؤكدا أنه تم رصد تمرير عمليات تزود بكتب وأدوات مدرسية خارج سندات الطلبيات، وحالات تواطؤ بين كتبيين ومديري مدارس حول الكميات المطلوبة، رغم إلزام كل مدير عند إعداده لأي سند بالحصول على تأشيرة النيابة التعليمية التابع لها.
ونبه المصدر إلى أن التحقيقات الجديدة، تتزامن مع قرب الإفراج عن طلبات العروض، الخاصة بصفقات “مليون محفظة” للموسم الدراسي 2018/ 2019، من قبل العمالات، مشددا على أن التدقيق الجديد في مالية المبادرة الملكية المذكورة، يستهدف رصد مكامن الخلل في تباطؤ تعويض عدد من الكتبيين، واكتشاف الثغرات التي رافقت النظام القديم في تمويل عمليات التزود بالكتب والأدوات المدرسية، خصوصا ما يتعلق بمسك السجلات المحاسباتية، وضبط المزودين والكميات.

وأكد في السياق ذاته، أن عمل مفتشي المالية سيمتد إلى التدقيق في نماذج وشروط طلبات العروض المعلن عنها في إطار “مليون محفظة”، خصوصا أن كل منطقة تتبنى نموذجها الخاص، بالنظر إلى حجم الحاجيات وخصوصية المجال الجغرافي وعدد المستفيدين، موضحا أن التحقيق سيجري بالتنسيق مع الداخلية، وسيركز على شكايات حول جودة ونوعية المحافظ والأدوات المدرسية الموزعة على التلاميذ المستفيدين، خلال الموسمين الدراسيين 2016/ 2017 و2017/ 2018.

وشدد المصدر على انطلاق الإعلان عن صفقات “مليون محفظة” بشكل مبكر خلال السنة الجارية، بعد توجيه تعليمات إلى مديرية المبادرة الوطنية للتنمية البشرية لغاية تلافي المشاكل التي رافقت الموسم الدراسي 2017/ 2018، مشيرا إلى أن العمالات، ستتشدد خلال هذا الموسم في مراقبة استيفاء المقاولات المرشحة لطلبات العروض العمومية، لشروط الإبراء الضريبي والاجتماعي، من خلال مطالبتها بشهادات تثبت تسوية وضعيتها أمام مديرية الضرائب وصندوق الضمان الاجتماعي.

وشهدت صفقات “مليون محفظة” الموسم الماضي منافسة حادة بين المقاولات المرشحة، بالنظر إلى الطبيعة الاستعجالية للتزود، إذ كانت أقرب إلى صفقات توافقية، اختارت الأقاليم والعمالات على ضوئها بعض الكتبيين، ممن يمتلكون قدرات مالية مهمة، من أجل تأمين توزيع العدد الكافي من المحافظ المدرسية ضمن المبادرة.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles