Revue de presse des principaux journaux Marocains

Actualite

التحقيق في خروقات تصاميم تهيئة

26.06.2018 - 15:02

مفتشية الإدارة الترابية باشرت أبحاثا حول اختلالات ملفات طلبات استفادة

باشرت المفتشية العامة للإدارة الترابية أبحاثا موسعة حول رخص استثنائية منحت خارج القانون، وخروقات طالت تصاميم تهيئة في مجموعة من المدن، ضمن تحقيق انطلق منذ أشهر لاحتواء مشاكل الاستثناءات في مجال التعمير، وذلك بعد تسجيل مجموعة من الشكاوى وتنامي منسوب المنازعات القضائية في هذا الشأن، لتتحرك المفتشية استنادا إلى تعليمات من عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، للتدقيق في مجموعة من ملفات طلبات الاستفادة من الرخص المذكورة، والتحقق من مدى استيفائها لضوابط القانون.

وأفاد مصدر مطلع، تركيز التحقيقات على غموض مساطر الاستفادة من رخص الاستثناء، ومسار إيداع الطلبات وتركيبة اللجان التي تبت فيها، موضحا أن شركات عقارية كبرى ومنعشين سيجري البحث في استثناءات تحصلوا عليها، ولم يوفوا بالالتزامات الواردة في ملفات الطلبات التي تقدموا بها إلى اللجان المختصة، منبها إلى رصد مفتشين حالات استفادة من رخص لأغراض المضاربة العقارية، ورفع قيمة أراض في مناطق حيوية.

وكشف المصدر ذاته في اتصال هاتفي مع “الصباح”، عن رصد حالات تغيير طبيعة مشاريع بعد الحصول على رخص استثناء خاصة بها، وتحويلها أو جزء منها إلى غايات أخرى، مؤكدا أن جرد مجموعة من الملفات، أظهر تنامي زحف مشاريع (الاستثناءات) على أراض كانت مخصصة لمنشآت ذات منفعة عمومية ومساحات خضراء ضمن تصاميم تهيئة مديرية. وأكد المصدر، حلول لجنة مركزية من الداخلية للتحقيق في تعثر منظومة تراخيص البناء في جهة البيضاء – سطات، بعد توصل المفتشية العامة للداخلية بتقارير سوداء حول عمل اللجان المكلفة بمعالجة طلبات الحصول على التراخيص الإدارية للتعمير في الأقاليم والعمالات، والمشاكل المفتعلة من قبل منتخبين من أجل تعطيل المساطر، وإجهاض الأنظمة الإلكترونية لتدبير وثائق التعمير، إذ بلغ متوسط زمن تأخر أعضاء اللجان المذكورة في إبداء آرائهم سبعة أيام، علما أن معدل التأخير في جماعة البيضاء وحدها، تجاوز سقف 11 يوما.

وأوضح المصدر في السياق ذاته، أن معدل التأخر الزمني في إبداء الرأي من قبل اللجان على مستوى الشباك الوحيد المركزي وفي الشبابيك الخاصة، بلغ 11 يوما في جماعة بوسكورة، وبدرجة أقل 10 أيام بعمالة مقاطعات الحي الحسني وجماعتي سطات وبرشيد، وكذلك الأمر بالنسبة إلى المدة التي استغرقتها هذه اللجان لإخراج المحاضر، وبشكل عام المساحات الجغرافية المرخص لها، التي سجلت تباطؤا مهما أخيرا، إذ لم تتجاوز إجمالا 11.38 كيلومترا مربعا.

وواجهت الداخلية المنتخبين بالمعطيات الواردة في قاعدة البيانات الخاصة بالمنصة الإلكترونية “كازا إيربا. ما”، التي أكدت تسجيل تأخر زمني يصل إلى سبعة أيام في المتوسط بالنسبة إلى كل عضو في اللجان المكلفة بمعالجة طلبات الحصول على التراخيص الإدارية للتعمير في الأقاليم والعمالات، مشيرة إلى أن ممثلي مقاطعة الصخور السوداء رهنوا أصحاب طلبات التراخيص لمدة وصلت إلى 17 يوما.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles