Revue de presse des principaux journaux Marocains

Actualite

لجنة التأديب تنصف رجال سلطة

03.07.2018 - 15:01

أنصفت لجنة التأديب، التي عينها عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، للنظر في ملفات رجال السلطة، ضمنهم ولاة وعمال وكتاب عامون وباشاوات وقياد وخلفان، بعض رجال السلطة الذين أعادت تعيينهم في مواقع جديدة.

ونجا بعض رجال السلطة من مقصلة لجنة التأديب، ولم يطلهم العزل أو التوقيف، إذ وردت أسماؤهم في لائحة التعيينات الجديدة، وهو ما يجعلهم يتنفسون الصعداء.

وحافظ أكثر من نصف رجال السلطة الذين ضربهم زلزل وزارة الداخلية في وقت سابق، على مناصبهم، ولم يتعرضوا إلى “مكروه إداري” من طرف لجنة التأديب التي ضمت في عضويتها خيرة أبناء الوزارة، بيد أن البعض منهم تقهقرت رتبته، من منصب باشا إلى رئيس دائرة، ومن المنصب نفسه، إلى منصب قائد.

ولعب غسان كصاب، العامل المكلف بمديرية الولاة، الذي تولى الاستماع إلى دفوعات رجال السلطة الموقوفين، دورا محوريا في جل العقوبات التي صدرت ضد أو لفائدة رجال السلطة الموقوفين الذين استأنفوا عملهم في أقاليم وعمالات جديدة.

وظلت عائلات بعض رجال السلطة “المظلومين”، تنتظر بفارغ الصبر، قرارات اللجنة التأديبية التي أنصفت ذويهم في النهاية، ورفعت عنهم حالات التوقيف، وأعادت إليهم الاعتبار، خصوصا أن البعض منهم تضررت صورته كثيرا، وهو الذي كان ينتظر الترقي في المنصب، بعدما قضى سنوات طويلة في خدمة الإدارة الترابية، قبل أن يجد نفسه أمام لجنة التأديب للنظر في ملفه المملوء بالكثير من التهم.

وأنزلت اللجنة نفسها، عقوبات قاسية في حق بعض رجال السلطة، المتورطين، بالحجة والدليل، في ارتكاب العديد من المخالفات، إذ لم يعرفوا كيف يدافعون عن أنفسهم، عندما ووجهوا بملفات حارقة أشهرها أعضاء لجنة التأديب ضدهم، فتم عزل البعض منهم، وتوقيف البعض الآخر.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles