Revue de presse des principaux journaux Marocains

Actualite

اجتماعات “سرية” ضد حصاد

06.07.2018 - 15:01

اشتدت الحرب على محمد حصاد، الوافد الجديد على الحركة الشعبية، من قبل الماسكين بخيوطها، الذين عقدوا اجتماعات وصفت بـ “السرية”، من قبل مصادر “الصباح”، لقطع الطريق عليه، إذ قرروا وبالإجماع الدفاع عن فكرة استمرار امحند العنصر، الذي استكمل الولاية التاسعة، بما يناهز 32 سنة على رأس الحزب، لسنتين إضافيتين، في المؤتمر الثالث عشر المزمع تنظيمه شتنبر المقبل بالرباط.
وروج أنصار العنصر أنه في حال انتخاب شخصية جديدة في المؤتمر المقبل، سيتعرض الحزب إلى الانشقاق، وطلبوا في آخر اجتماع عقد بالخميسات، نشر هذه الفكرة في كل الأقاليم التي هيأت نفسها لإجراء مؤتمرات على المقاس، لخدمة مشروع استمرار العنصر، فطلب من أعضاء لجنة القوانين، التماطل في مناقشة المادة 50 من اجتماع إلى آخر لإبعاد حصاد، والادعاء أنه غير مرغوب فيه والترويج لحملة تعرضه لغضبة ملكية عجلت بإقالته من منصبه الوزاري، وبذلك لا يستحق أن يقود الحركيين ويخلف “شيخهم” العنصر الذي عمر 32 سنة على رأس الحزب.

وأفادت المصادر أن أنصار العنصر رفضوا التصور الجديد الذي حضره حصاد لإعادة هيكلة الحزب على أسس تجعله ينافس على الرتب الأولى في الانتخابات المقبلة، بمؤسسات منتخبة، ومنظمات موازية أكثر نشاطا، عوض الإبقاء على الطريقة التقليدية التي تخدم مصالح المقربين من العنصر، الذين وصل بهم الأمر إلى حد تقريع بعض قادة الحزب الذين وجهوا الدعوات لحصاد لحضور بعض المناسبات، بما فيها بعض مواسم”التبوريدة”.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles