Revue de presse des principaux journaux Marocains

Actualite

الغياب يربك أغلبية البكوري

06.07.2018 - 15:01

تأجيل الدورة العادية لجهة البيضاء بسبب عدم توفر النصاب و»بيجيدي» يتهم المجلس بالعبث

لم يتمكن مصطفى البكوري، رئيس مجلس جهة الدارالبيضاء – سطات، من عقد الدورة العادية لمجلس الجهة، والسبب غياب أعضاء من مكونات الأغلبية المسيرة للمجلس، وتعذر جمع النصاب القانوني الذي يسمح بعقدها، ما اضطره إلى إعلان تأجيل الأشغال إلى موعد لاحق، وفق ما يسمح به القانون المنظم لعمل الجهات.

وبذلك، تكون جهة البيضاء- سطات، الوحيدة التي لم تعقد دورتها العادية، في الوقت الذي صادقت أغلب الجهات على مشاريع واتفاقيات استثمار همت عددا من القطاعات.

وأفادت مصادر مقربة من الأغلبية أن انشغال عدد من الأعضاء في اجتماعات بالبرلمان، وآخرين في اجتماعات جماعات ترابية مثل المجلس الإقليمي لمديونة، تزامن انعقادها مع دورة مجلس الجهة، حال دون حضور أعضاء من مكونات الأغلبية المشكلة من “البام” والاتحاد الاشتراكي والاستقلال والاتحاد الدستوري.

ولم يخف مصدر مقرب من الأغلبية وجود عدد من الأعضاء في حالتي سفر وعطلة، وراهنوا على حضور زملائهم من أجل توفير النصاب القانوني، وهو ما لم يتم، ما اضطر الرئيس إلى عدم المغامرة بعقد الدورة، في غياب الحضور الكافي للأعضاء.

وقلل عضو من الأغلبية من حادث تأجيل الدورة إلى وقت لاحق، مضيفا أن اتهامات المعارضة بالأمر الجديد، إذ اعتادت على اتهام الأغلبية بالارتباك.
وقال مصدر مقرب من المكتب المسير إن الأغلبية، حرصا منها على توفير شروط عقد دورة تتسم بالجدية والحكامة في العمل، وضمان مساهمة الجميع في مناقشة نقط جدول الأعمال والمصادقة عليها، قررت الدعوة عقد الدورة يوم 18 يوليوز الجاري.

وفي رد على قرار الـتأجيل، قال محسن مفيدي، رئيس فريق العدالة والتنمية بمجلس الجهة إن “مسلسل الارتباك والعبث بتسيير مجلس جهة الدار البيضاء- سطات ما زال مستمرا، مشيرا إلى أن الأغلبية، بغيابها عن أشغال دورة يوليوز، جسدت كل مظاهر اللامسؤولية والعبث بمصالح سكان الجهة وغياب الجدية في تسيير أكبر وأهم جهة بالمغرب.

وسجل مستشارو العدالة والتنمية حضور أعضاء الفريق إلى جانب بعض المستشارين من أحزاب أخرى، قبل إعلان انسحابهم، بعد التأكد من عدم توفر النصاب لعقد الاجتماع.

وعمق غياب مستشاري الأغلبية الهوة بين المعارضة والأغلبية، خاصة أن دورة مارس عرفت هي الأخرى ملاسنات وانتقادات لإخوان مصطفى الحيكر، لوضعية الجمود التي يعرفها مجلس الجهة وارتباك الأغلبية في تسيير شؤونه، والغيابات المتكررة للأعضاء عن اللجن والجلسات العامة.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles