Revue de presse des principaux journaux Marocains

Actualite

رباح يواجه “تهمة” حماية محتكري المناجم

12.07.2018 - 21:01

هاجم المنجميون التقليديون بجهة درعة تافيلالت عزيز رباح، وزير الطاقة والمعادن، متهمين إياه بمحاباة شركات الاحتكار، وغض الطرف عن لوبيات «الفساد» التي يقتسم المساهمون فيها الأرباح بينهم ، وفق ما أكدته مصادر «الصباح».

وأفادت المصادر أن الصناع المنجميين التقليديين، اتهموا مقربين من رباح بالاستفادة من رخص التنقيب عن المعادن، والتلاعب في توزيعها على مقربين منهم، ما جعلهم في حالة تنازع المصالح وتدخل قادة من حزبه لتمكين شركات أجنبية من تلك الرخص. وغضب الوزير لثقل هذه الاتهامات، مؤكدا أنه على استعداد لتطبيق القانون في حق كل من سولت له نفسه خرقه ولو كان أحد المقربين منه.

وتعهد رباح، خلال اجتماعه بالصناع المنجميين التقليديين، بإقليم الرشيدية، بمحاربة «اللوبيات» التي تحتكر قطاع المعادن بجهة درعة تافيلالت بالقانون، وطالب المهنيين، بمده بأسماء الموظفين المشتغلين في «مركزية الشراء والتنمية للمنطقة المنجمية لتافيلالت وفكيك، والتي يطلق عليها اختصارا «CADETAF»، أو مستشاريه بالوزارة أو أي عضو من أعضاء ديوانه أو كبار موظفي الوزارة، المشتبه في ربطهم علاقات مشبوهة مع «لوبيات» احتكار قطاع المعادن التي تلحق الضرر بمصالح الدولة ومصالح الصناع المنجميين التقليديين، مؤكدا التزامه بتطهير المؤسسات منهم، وذلك بعد استماعه لتظلمات المهنيين.

وقرر رباح، بعد جلسة ثانية عقدها مع والي الجهة، ومنتخبي المنطقة، بحضور رئيس الجهة وبرلمانييها، دعم ومواكبة الصناع المنجميين التقليديين في إطار منظومة «كاديتاف»، والإعداد لإجراء تعديلات على قانون المناجم 13/33، وتحضير النص التطبيقي الخاص بتفعيل المادة 116 من القانون المنجمي والخاصة باستخراج وتسويق المستحاثات والأحجار النيزكية وتسويقها.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles