Revue de presse des principaux journaux Marocains

Actualite

أخنوش: المشوشون لن يهزمونا

17.07.2018 - 15:01

وجه عزيز أخنوش، رئيس التجمع الوطني للأحرار، أول أمس (السبت)، من طنجة رصاصة الرحمة إلى بعض خصومه من داخل وخارج حزبه، الذين كانوا ينتظرون أن يعلن عن تقديم استقالته من الحزب.

وقال أخنوش، الذي ترأس الحفل الافتتاحي للمقر الجديد لحزبه في طنجة، «سأواصل مهامي على رأس الحزب، ولا يوجد من يزحزحني من مسؤوليتي، وسأظل ملتزما مع قواعد ومناضلي الحزب، بمواصلة مسار البناء»، ضاربا الموعد في انتخابات 2021، في تلميح منه إلى اكتساح حزبه لنتائجها.

وكانت أخبار تدوولت على نطاق واسع داخل الحزب، روجها قيادي تجمعي لم يعد له شأن في الدار البيضاء، تفيد أن أخنوش سيعلن من طنجة عن تقديم استقالته، وتسليم الحزب إلى أحد قادته، إذ ورد اسم محمد أوجار، غير أن هذه الشائعات فندها عزيز أخنوش أمام حشد كبير من التجمعيين والتجمعيات.

وقال أخنوش، الذي كان مرفوقا بأعضاء مكتبه السياسي الذي عقد اجتماعا له في طنجة بعد واقعة «ارحل» الشهيرة التي تعرض لها بطريقة مخدومة في «مارينا طنجة»، إن «حزبنا لن يلتفت إلى المشوشين، ولن يستطيعوا هزمه مهما فعلوا»، مجددا عزمه على تنزيل تصوراته لمعالجة المشاكل الكبرى للمغرب، نظير التشغيل وبناء الاقتصاد الوطني على أسس قوية.

وقال أخنوش، إن حزبه سيواصل «مسار الثقة» بكل ثبات، ولن يلتفت للتشويش أو العرقلة، مشددا على أن توجه الحزب واضح ويخص التفاعل مع إشكاليات الصحة والشغل والتعليم وإيجاد حلول حقيقية للمشاكل التي تعانيها هذه القطاعات. داعيا أعضاء الحزب ومنظماته الموازية، إلى تحمل المسؤولية من مختلف المواقع التي يشغلونها من أجل رفع رهان الحوار الدائم والمتواصل مع المواطنين.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles