Revue de presse des principaux journaux Marocains

Actualite

مقربون من العماري في قيادة “البام”

18.07.2018 - 15:01

بلفقيه يسقط النائب الأول لرئيس مجلس النواب وتنافس بين أمغار والهمص بجهة فاس

حسمت صناديق الاقتراع في اختيار أغلبية أعضاء المكتب السياسي للأصالة والمعاصرة، بعد عملية انتخاب شملت ممثلي الجهات الإثنتي عشر، وممثلي منظمتي الشباب والنساء ، فيما لم يكشف بعد حكيم بنشماش، الأمين العام عن لائحة الأطر والكفاءات التي منحه المجلس الوطني التفويض لاختيارهم.

واستغرقت عملية انتخاب الجهاز القيادي الجديد لـ»البام» إلى ساعات متأخرة من صباح أول أمس (الأحد)، في الجزء الثاني من أشغال الدورة الاستثنائية، بعد نقاش لم يخل من تشنجات حول مسطرة الانتخاب، التي تقدم بها الأمين العام، واعتماد آلية التمثيل بالغرف، لضمان حضور الجهات والنساء والشباب في الفريق الذي سيقود الحزب خلال الفترة الفاصلة عن المؤتمر الوطني المقبل.

وتوجهت الأنظار «الباميين» إلى جهة الرباط القنيطرة التي عرفت منافسة قوية بين سمير بلفقيه، عضو المكتب السياسي الوحيد الذي اختار دخول السباق من بوابة الجهة، أمام رشيد العبدي، النائب الأول لرئيس مجلس النواب، والذي حسم لصالح بلفقيه، وهي الجهة التي اشتد بها التنافس لرمزية العاصمة، وتوفرها على حوالي 200 عضو في المجلس الوطني.

وعاد إلى المكتب السياسي الجديد ثلاثة فقط من أعضاء المكتب السابق، هم سمير بلفقيه وميلودة حازب وابتسام العزاوي، فيما أغلب الوجوه الجديدة مغمورة، ودون حضور وازن في الساحة السياسية أو حتى داخل الحزب. ولم تعرف عملية تصويت الجهات أي إشكال، باستثناء جهة فاس- مكناس، التي حصل خلالها المرشحان فريد أمغار ومحمد الهمص على عدد متساو من الأصوات، ما سيضطر الأمين العام إلى إعادة الانتخاب داخل الجهة، في وقت لاحق.

وحملت صناديق الاقتراع 12 عضوا في المكتب السياسي يمثلون الجهات، يتقدمهم سمير بلفقيه، عضو المكتب السياسي السابق، ممثلا لجهة الرباط سلا القنيطرة، والبرلماني صلاح الدين أبو الغالي، عن جهة الدارالبيضاء- سطات، والمحامي عبد اللطيف وهبي عن جهة سوس-ماسة، والبرلماني أحمد التويزي عن جهة مراكش-آسفي.

فيما اختار «باميو» جهة الشرق عبد اللطيف كبداني، ممثلا لهم في المكتب السياسي، وحسن بوركالن عن جهة درعة-تافيلالت، وأحمد الدريسي عن جهة طنجة-تطوان-الحسيمة، وسعيد الصديقي عن جهة بني ملال-خنيفرة. وبخصوص الأقاليم الجنوبية، فقد حسمت صناديق الاقتراع في اختيار أهل باباها محمد علين عن جهة الداخلة-واد الذهب، وأحمد السالك بريد الليل، جهة كلميم-وادنون، وأدبادا الشيخ أحمدو، عن جهة العيون-الساقية الحمراء.

أما المنتخبون عن الشباب، فقد حملت عدي الهيبة، ومحمد صلوح، وجمال مكماني، وعادل الأتراسي، وعادل بركات، فيما حملت لائحة النساء القيادية السابقة ميلودة حازب، وخديجة الكور، والباتول الداودي، نجوى كوكوس الكاتب العامة لمنظمة الشباب، والبرلماتيتان زكية لمريني، وابتسام عزاوي.

وفي انتظار أن يكشف الأمين العام عن لائحة الأطر التي سيلحقها بالمكتب السياسي، لتعزيز القيادة بكفاءات يرى أهمية حضورها بجانبه، للاضطلاع ببعض المهام والملفات التي تفرض بروفايلات من نوع خاص، يتساءل «الباميون» عن موقع الأمين العام السابق إلياس العماري، الذي غاب عن أشغال المجلس الوطني، والذي أكد، في وقت سابق، استعداده للعمل مع الفريق الجديد من أي موقع، ومدى استعداد بنشماش لإعادته إلى القيادة من بوابة لائحة الكفاءات.

ومن المنتظر أن يلتحق بالمكتب السياسي الجديد، العربي المحارشي، رئيس هيأة المنتخبين، وعزيز بنعزوز رئيس الفريق البرلماني بالغرفة الثانية، ومحمد أشرورو رئيس فريق «البام» بمجلس النواب.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles