Revue de presse des principaux journaux Marocains

Actualite

الممرضون يشلون المستشفيات

25.07.2018 - 15:02

يخوض الممرضون وتقنيو الصحة، يومي الثلاثاء و الأربعاء، إضرابا وطنيا بجميع المصالح الوقائية والاستشفائية، باستثناء الإنعاش والمستعجلات، مصحوبا بوقفة احتجاجية أمام وزارة الصحة، احتجاجا على «مقابلة مطالبهم بالآذان الصماء لوزير الصحة الذي يتهرب من الإجابة عن أسئلة نواب الأمة بالبرلمان، مستعملا أسطوانة أن الممرضين تمت تسوية وضعيتهم بالكامل، متناسيا أن التماطل لأزيد من 10 سنوات لتحقيق مطلب المعادلة الإدارية والعلمية، يعتبر وصمة عار على جبين وزراء الصحة المتعاقبين».

واعتبر الممرضون، في بلاغ توصلت «الصباح» بنسخة منه، أن وزير الصحة الحالي يجيد أسلوب سلفه من حيث المراوغة والتسويف وتغليط الرأي العام، «وهي أساليب تساهم بشكل أو بآخر في تأجيج الوضع الاجتماعي، إضافة إلى قراراته الاستفزازية في حق الأطر التمريضية، خاصة في مباراة التوظيف الأخيرة، التي تم خلالها إقصاء بعض الشعب التمريضية وتخصيص مناصب مالية غير كافية لامتصاص أزيد من 9000 خريج انضافت لطوابير البطالة لعدة سنوات».

وطالب الممرضون، في البلاغ نفسه، بإحداث هيأة وطنية للممرضين وتقنيي الصحة دون مماطلة أو محاولة لترسيخ الوصاية على المهنة، وإخراج مصنف الكفاءات والمهن للحد من الفراغ القانوني المتعمد الذي طالما تسبب في متابعات إدارية وجرّ الممرضين إلى ردهات المحاكم في متابعات قضائية جائرة والإنصاف في التعويض عن الأخطار المهنية، باعتبار الخطر واحدا باختلاف الفئات، إذ أشار البلاغ إلى أن التعويض الثابت للممرض هو 1400 درهم طيلة مساره المهني، في حين يصل تعويض فئات أخرى بالقطاع إلى 5900 درهم، رغم أن الممرض يقدم أكثر من 80 في المائة من الخدمات الصحية للمواطن، وبالتالي أكثر عرضة للأخطار المهنية والأمراض المعدية والفتاكة. كما طالبوا، حسب البلاغ نفسه، بإنصاف ضحايا مرسوم النظام الأساسي الخاص بهيأة الممرضين وتقنيي الصحة المشتركة بين الوزارات.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles