Revue de presse des principaux journaux Marocains

Actualite

أوجار: مهنة العدول ليست ترفا

27.07.2018 - 21:02

الوزير قال إن خطة العدالة ستتقوى بالمرأة بالنظر إلى ما تتميز به من استقامة

قال محمد أوجار وزير العدل إن مهنة التوثيق العدلي ليست مهنة قضائية تزاول ترفا أو فضلة، ويمكن الاستغناء عنها في جملة العدالة، بل إنها كما وصفها الفقيه المالكي ابن فرحون في كتابه «تبصرة الحكام في أصول الأقضية ومنهاج الأحكام»، «صناعة جليلة شريفة، وبضاعة عالية منيفة، تحتوي على ضبط أمور الناس على القوانين الشرعية، وحفظِ دماء المسلمين وأموالِهم والاطِّلاع على أسرارهم وأحوالهم..»، وهي بذلك من أشرف المهن، و أجلها لـمن قام بحقها وأَدى الذي عليه فيها.

وأشار أوجار، الذي احتفى أمس (الأربعاء)، بالفوج الأول للمرأة العدل، أن الملك محمد السادس في إطار ربط الحاضر بالماضي وسعيا لتطوير العدالة، فتح باب خطة العدالة على مصراعيه أمام المرأة لتلجه إلى جانب الرجل، بعدما ظل حركا لقرون عليه، مؤكدا على أن خطة العدالة ستتقوى بالمرأة العدول بالنظر إلى ما تتميز به المرأة المغربية من حس عال واستبصار وجدية واستقامة، ووجه رسالة إلى الرجال العدول، بتقديم يد العون للنساء في هذه المهنة.

قرار الاحتفاء بالمرأة العدل جاء بعد النتائج الأخيرة للمباراة التي أعلن عنها ليلة الجمعة الماضي، واستطاعت 299 امرأة النجاح في مباراة ولوج خطة العدالة لسنة 2018، بنسبة % 37,38، مقابل 501 من المتبارين الذكور، من أصل 800 مقعد المتبارى بشأنها. وهو إنجاز جديد ينضاف إلى مسار المغرب في تقرير المناصفة التي تضمنها الفصل 19 من الدستور. وستقضي المرأة العدل المتمرنة إلى جانب زميلها فترة التمرين، المنصوص عليها في المادة الـ7 من القانون رقم 16.03 المتعلق بخطة العدالة، بالمعهد العالي للقضاء وبتنسيق مع مديرية الشؤون المدنية. ويشمل التمرين أشغالا تطبيقية بالمعهد العالي للقضاء، لمدة ستة أشهر، تخص المقتضيات القانونية المنظمة لخطة العدالة وكيفية تلقي وتحرير مختلف الشهادات والإجراءات المتعلقة بإدارة التسجيل والتنبر وإدارة الضرائب والمحافظة العقارية والتعمير والأراضي الفلاحية، مع القيام بزيارات ميدانية إلى المؤسسات المعنية.

كما سيتلقى المتمرنون تدريبا بقسم قضاء الأسرة مدته شهران، تحت إشراف القاضي المشرف على القسم نفسه، وبمكتب عدلي يحدده القاضي المكلف بالتوثيق، باقتراح من رئيس المجلس الجهوي للعدول أو من ينوب عنه مدته أربعة أشهر. ويتعين على عدول المكتب القيام بتمرين العدل المتمرن تحت إشراف القاضي المكلف بالتوثيق؛ وبتنسيق مع رئيس المجلس الجهوي للعدول.

ويشارك العدل المتمرن في نشاط المكتب تحت مسؤولية العدلين، غير أنه لا يجوز له أن يتلقى الإشهاد، كما يقوم بوجه خاص بمساعدة العدول في جميع إجراءات الإشهاد والحضور معهم أثناء تلقيهم للشهادة وتحريرها.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles