Revue de presse des principaux journaux Marocains

Actualite

العثماني يدعو وزراءه إلى التقشف

18.08.2018 - 15:02

دعا سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، وزراءه ومختلف مسؤولي الإدارة العمومية، إلى «تزيار السمطة»، عبر سن سياسة التقشف في صرف ميزانية التسيير، أثناء إعدادهم لمقترحاتهم الخاصة بمشروع قانون مالية 2019، وذلك بتكثيف الجهود لترشيد النفقات العمومية وتسخيرها لخدمة الأولويات المحددة.

وأكد العثماني، في رسالته التوجيهية لوزرائه ضرورة عقلنة نفقات المعدات والنفقات المختلفة من خلال وترشيد الإنفاق المرتبط بتسيير الإدارة ومواصلة التحكم في نمط عيشها، خاصة في ما يتعلق باستهلاك الماء والكهرباء والاتصالات، والنقل والتنقل داخل المغرب وخارجه، وكراء وتهييء المقرات الإدارية وتأثيثها، والاستقبال والفندقة وتنظيم الحفلات والمؤتمرات والندوات ومصاريف الدراسات.

وطالب العثماني وزراء حكومته بمواصلة الالتزام بالتدابير والضوابط المتضمنة بالرسائل التوجيهية للسنوات الماضية، في ما يتعلق بترشيد عمليات اقتناء وكراء السيارات، لكنه لم يحدد كيفية ذلك، خاصة أن شراء السيارات وصيانتها وتعبئة وقودها، والبالغ عددها 115 ألفا، نصفها مخصص للجماعات ومجالس المدن والجهات، تكلف 139 مليارا.

ووجه العثماني وزراءه، إلى العمل على تشجيع استعمال الطاقات المتجددة وتكنولوجيات النجاعة الطاقية، ودعم وسائل النقل المستدام، وكذا ترشيد استعمال الموارد المائية وخفض الاستهلاك المفرط لها واعتماد السقي بالتنقيط للمساحات الخضراء، وذلك في إطار تنزيل الإستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة.

ومن جهة ثانية، وإن دعا العثماني إلى التحكم في نفقات الموظفين بالتنسيق مع مصالح مديرية الميزانية لوزارة الاقتصاد والمالية إعمالا لمقتضيات القانون التنظيمي لقانون المالية، فإنه رفض تخفيض أجور كبار المسؤولين بالدولة، إذ يحصل كبار الموظفين بالمؤسسات العمومية على رواتب ضخمة تتجاوز في عديد الحالات 30 مليونا شهريا دون احتساب التعويضات عن كل مهمة وتنقل داخل أرض الوطن وخارجه، وأجور وتعويضات الوزراء والبرلمانيين وتقاعدهم.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles