Revue de presse des principaux journaux Marocains

Actualite

أخبار وطنية

27.08.2018 - 18:02

العثماني يصحح اختلالات “راميد”

أعلن سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، عزمه تصحيح اختلالات سياسة سلفه عبد الإله بنكيران، المرتبطة بنظام» راميد» بناء على توصيات المجلس الأعلى للحسابات، الذي افتحص صندوق التماسك الاجتماعي، وأبرز عيوبه الكثيرة. ووعد العثماني، في تغريدة له في حسابه على « تويتر»، بمعالجة الاختلالات القائمة، وذلك مع بداية 2019، مؤكدا أن حكومته ستعيد النظر بشكل جذري في المنظومة الوطنية للصحة، عبر تفعيل المخطط الوطني للصحة 2025، لتجاوز المخطط السابق، في إشارة إلى ما برمجه الحسين الوردي، وزير الصحة المقال من مهامه.
وتضمنت المذكرة التأطيرية لمشروع قانون المالية ل 2019 الإشارة إلى تصحيح اختلالات نظام التغطية الصحية «راميد»، الذي تم الشروع في تنفيذه في مارس 2012، ويستفيد منه حاليا 12 مليونا.
ورغم مساهمة نظام « راميد» في حل بعض الإشكاليات لدى الفئات الفقيرة، وأدى إلى إقبال العديد من الفئات على المؤسسات الاستشفائية العمومية، إلا أن مشاكل واختلالات كثيرة طفت على السطح، جراء حدوث تلاعبات تسمح باستفادة الأغنياء من هذا النظام، وبروز صراعات بين الأطقم الطبية في تحديد المواعد، وتقاذف الاتهامات في عدم تحمل المسؤولية لتقديم الخدمات الطبية للمرضى، بين المسؤولين والأطباء.
واعتبر قضاة إدريس جطو، الرئيس الأول للمجلس الأعلى للحسابات، أن نظام المساعدة الطبية « راميد» يفتقد إلى حكامة وقيادة التتبع وتداخل اختصاصات وزارة الصحة والوكالة الوطنية للتأمين الصحي ووزارة الداخلية رغم استفادة 8 ملايين في بداية تطبيق النظام، ورفض الجماعات تحويل أموالها واستفادة معهد باستور بدون وجه قانوني من أموال الصندوق، وعدم احترام شروط المؤهلين للاستفادة المجانية من العلاج، ما يعني استفادة أغنياء.
أحمد الأرقام
أساتذة “الزنزانة9” يصعدون

توعدت التنسيقية الوطنية لأساتذة السلم 9، وزير التربية الوطنية بدخول دراسي ساخن، من خلال دعوتها كافة الأساتذة المنضوين تحت لواء التنسيقية، إلى مقاطعة الامتحان المهني لدورة شتنبر، في مختلف المراكز على الصعيد الوطني. وقالت التنسيقية الوطنية لأساتذة السلم 9، في بلاغ توصلت «الصباح» بنسخة منه، إنها تعتزم تنظيم العديد من الوقفات الاحتجاجية داخل مراكز اجتياز الامتحان إلى حين الاستجابة لمطالبها. وأضافت التنسيقية النقابية، أن الامتحان المهني لولوج الدرجة الثانية إهانة وحيف في حق الأساتذة خريجي مراكز التكوين وذوي أقدمية تتراوح بين 6 سنوات و14 سنة، باعتبار أن جميع التعيينات الجديدة تتم بالسلم العاشر منذ 2012. وندد أساتذة «الزنزانة رقم 9» وفق تعبير التنسيقية، باستمرار الوزارة الوصية على القطاع في حرمان هذه الفئة من الترقية الاستثنائية بأثر رجعي إداري ومالي منذ موسم 2012، مستنكرين إخلال وزارة التربية الوطنية بالوعود التي قطعتها في بداية الموسم الدراسي السابق، مؤكدين أن القطاع شهد تراجعات خطيرة تهدد مجانية المدرسة العمومية، والتي انعكست على أوضاع هذه الفئة من نساء ورجال التعليم. وعبرت التنسيقية النقابية عن تضامنها اللامشروط مع الأساتذة المتعاقدين، الذين دخلوا، حسب تعبيرها، في أزمة بدورهم مع أمزازي، لأنه يرفض التحاور معهم، كما عبرت عن دعمها لضحايا النظامين الأساسيين وحاملي الشهادات العليا بوزارة التربية الوطنية، محملة إياها كامل المسؤولية في ما ستؤول إليه الأوضاع مستقبلا.
مصطفى شاكري

شركات خاصة لتنظيم مؤتمر الحركة

» مصدر المقال: assabah

Autres articles