Revue de presse des principaux journaux Marocains

Actualite

اعتصام أمام وزارة الشباب

08.09.2018 - 15:02

عادت فئة عريضة من الأطر المساعدة بوزارة الشباب والرياضة إلى الاحتجاج أمام الوزارة، بسبب تردي أوضاعهم الاجتماعية، وعدم تسوية وضعيتهم القانونية، إذ يتقاضون أجورا زهيدة، ولا يستفيدون من نظام التغطية الصحية، والتصريح في صندوق الضمان الاجتماعي، وهو ما اعتبروه تهديدا لمستقبلهم.

وتخوض الأطر المساعدة بالوزارة عددا من الخطوات النضالية، قصد الضغط على الوزير الوصي للجلوس إلى طاولة الحوار، ومحاولة إيجاد حلول مناسبة لوضعية المحتجين، الذين قضوا ليلة الثلاثاء الماضي أمام الوزارة، ونظموا وقفة احتجاجية، رفعوا فيها شعارات منددة بسياسة التجاهل ورفض الجلوس إلى طاولة الحوار، التي ينهجها مسؤولو قطاع الشباب والرياضة.

وقالت إحدى المعتصمات من الأطر المساعدة، في تصريح لـ «الصباح»، « إن مسؤولي الوزارة يرفضون محاورتنا حول مطالبنا المشروعة، وهي تسوية وضعيتنا القانونية والاجتماعية والمالية»، موضحة أن أبواب الوزارة مقفلة في وجه أزيد من 3000 إطار، يعملون في قطاع وزارة الشباب والرياضة، بمختلف دور الشباب ومراكز الأندية النسوية، ومؤسسات رياض الأطفال، التابعة للمديريات الوزارية في كافة جهات المملكة.

وأضافت المتحدثة ذاتها، أن هذه الفئة تتوسع سنة بعد أخرى، دون أن يقابل هذه الزيادة في عدد الأطر المساعدة، التفكير في تسوية وضعيتهم، إذ انتقل العدد من 2200 سنة 2014 إلى 3000 إطار مساعد حاليا.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles