Revue de presse des principaux journaux Marocains

Actualite

إلحاح رئيس الحكومة يبقي “الكتاب” في الأغلبية

21.09.2018 - 15:01

تغير موقف قادة التقدم والاشتراكية، من مغادرة حكومة سعد الدين العثماني، في اجتماع مكتبهم السياسي المنعقد أخيرا، والذي ترك مفتوحا لعقد اجتماع مماثل، اليوم ( الخميس) لصياغة تقرير تركيبي سيعرض على اللجنة المركزية ، وفق ما أكدته مصادر « الصباح».

وأكدت المصادر أن قرار تأجيل اجتماع اللجنة المركزية للتقدم والاشتراكية من قبل قيادة الحزب، الذي كان مرتقبا نهاية الأسبوع بالرباط، إلى موعد لاحق، لم يكن اعتباطيا، بل جاء لامتصاص صدمة إعفاء قادة الحزب في وقت وجيز، قصد التخلي عن فكرة الانسحاب من الحكومة.

وخف السجال الذي ساد في اجتماع المكتب السياسي السابق، مباشرة بعد إعفاء القيادية شرفات أفيلال، كاتبة الدولة في الماء، إذ غير أكثر من قيادي موقفه من مغادرة سفينة الحكومة، تضيف المصادر، بينهم محمد نبيل بنعبد الله، الأمين العام، الذي تأثر بإلحاح العثماني، الذي حل بمنزله رفقة الرجل الثاني في الحكومة والحزب، المصطفى الرميد، وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، وإعلان المجلس الوطني للعدالة والتنمية، تشبثه بحزب « الكتاب»، وضغط صديقه بنكيران للرفع من شأن العلاقة الإستراتيجية القائمة بين الرفاق والإخوان.

وكشفت مصادر «الصباح» أن رفاق بنعبد الله، يبحثون عن الصيغة الجديدة لتليين موقفهم من مغادرة الحكومة، عبر توجيه اللجنة المركزية بالاستمرار في الحكومة مع وضع شروط على العثماني كي « يحترم» حزبهم لتاريخه النضالي الذي يزيد عن 70 سنة، من قبيل استشارتهم قبل اتخاذ أي قرار يخص وزراء الحزب.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles