Revue de presse des principaux journaux Marocains

Actualite

مشروع قانون أمريكي يدعم الحكم الذاتي

03.10.2018 - 15:01

شكل مشروع القانون الذي تقدم به أعضاء بالكونغرس الأمريكي بشأن إدانة التواطؤ بين حزب الله وبوليساريو، ضربة جديدة للانفصاليين، ودعما قويا لمقترح المغرب القاضي بمنح الأقاليم الجنوبية حكما ذاتيا.

وقال جو ويلسون، العضو الجمهوري بالكونغرس، وأحد الأعضاء الذين قدموا مشروع القانون أمام مجلس النواب، في موقعه الرسمي، إن “المملكة المغربية كانت أول بلد يعترف بالولايات المتحدة الأمريكية سنة 1777 وتظل حليفا إستراتيجيا هاما وشريكا للسلام في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا”، منددا بالأعمال الاستفزازية الأخيرة لبوليساريو، “المنظمة الإرهابية التي تمولها إيران”.

وأدان جو ويسلون وكارلوس كوربيلو (جمهوري)، والديمقراطي جيري كونولي، في مشروع القانون، التواطؤ بين حركة بوليساريو الانفصالية وحزب الله، ومرامي إيران المزعزعة للاستقرار في منطقة شمال إفريقيا، مشيرين إلى أن إيران “تقدم دعما ماديا وماليا لمنظمات إرهابية مثل حزب الله، الذي صنفته الولايات المتحدة منظمة إرهابية دولية، منددا بمرامي إيران التي تعاكس أهداف الأمن القومي الأمريكي.

وجدد مشروع القانون تأكيد دعم المقترح المغربي للحكم الذاتي، والذي يصفه بأنه “جدي وذو مصداقية وواقعي”، ويشكل “خطوة إلى الأمام من أجل تلبية تطلعات سكان الصحراء لتدبير شؤونها الخاصة بسلام وكرامة”.

ودعا المشروع الرئيس دونالد ترامب، ومايك بومبيو، وزير الخارجية وممثلة الولايات المتحدة بالأمم المتحدة إلى دعم الجهود الأممية الرامية إلى التوصل إلى تسوية سلمية لقضية الصحراء، تماشيا مع موقف واشنطن، التي وصفت مقترح الحكم الذاتي، في أكثر من مناسبة، بأنه “جدي وذو مصداقية وواقعي”.

ويتزامن مشروع القانون الأمريكي مع دعوة هورست كوهلر، المبعوث الأممي للصحراء، المغرب وبوليساريو والجزائر وموريتانيا للقدوم إلى جولة جديدة من المشاورات تحتضنها العاصمة السويسرية جنيف في دجنبر المقبل، بهدف دفع عملية السلام المتوقفة منذ عشر سنوات.

وسلم كوهلر الدعوات الجمعة الماضي إلى الأطراف المعنية بنزاع الصحراء، ومنحها مهلة 20 أكتوبر للرد على الدعوة، على أساس انطلاق المباحثات يومي 4 و5 دجنبر المقبل بجنيف.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles