Revue de presse des principaux journaux Marocains

Actualite

سلوكات نواب تغضب المالكي

22.10.2018 - 15:01

يبحث حبيب المالكي، رئيس مجلس النواب، عن طريقة انضباطية، لردع بعض أعضاء الغرفة الأولى، الذين يلجون المؤسسة التشريعية، في حالة غير طبيعية.

وباتت المؤسسة التشريعية عرضة للسخرية بسبب ممارسات ومواقف بعض أعضائها، الذين يلجونها دون احترام لمقتضيات النظام الداخلي، خصوصا الهندام، إذ لوحظ أن العديد من البرلمانيين يحضرون الجلسات العمومية بلباس غير محترم، تماما كما حصل الأسبوع الماضي مع أسماء الشعبي، كريمة ميلود الشعبي التي تراجعت عن استقالتها من المؤسسة التشريعية لأسباب لم تفصح عنها.

واستغل حبيب المالكي، رئيس مجلس النواب شكل لباس أسماء الشعبي العصري الذي كانت ترتديه، وهي تلج قاعة الجلسات أمام استغراب أعضاء مجلس النواب، بمن فيهم زملاؤها وزميلاتها في الفريق “البامي”، الذي يرأسه محمد شرورو، ليوجه تحذيرات شديدة اللهجة إلى رؤساء الفرق النيابية من أجل تنبيه النواب والنائبات، وحثهم على ارتداء اللباس الوطني، المحصور في اللباس التقليدي المغربي (الجلباب المغربي)، أو اللباس العصري.

وأصدر رئيس المجلس تعليمات صارمة لـ “المخازنية” وبعض الأعوان المكلفين بحراسة مكتبه، من أجل إخباره بكل الحالات التي لا تحترم مقتضيات النظام الداخلي على مستوى الهندام، ومنعهم من ولوج قاعة الجلسات، وإخبار رؤساء الفرق التي ينتمون إليها.

وتفاعلا مع قرارات رئاسة المجلس نفسه، بات من الضروري على الجهات الساهرة على حرمة المؤسسة التشريعية، أن تتخذ قرارات في حق بعض الأشخاص، الذين حولوا البرلمان إلى استوديوهات لبيع صور النواب في البهو وقرب قاعة الجلسات.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles