Revue de presse des principaux journaux Marocains

Actualite

الرميد يجدد رفضه لإلغاء الإعدام

30.10.2018 - 15:02

عبر المصطفى الرميد، وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، عن رفضه إلغاء عقوبة الإعدام بالمغرب، مؤكدا أن هناك جرائم صعبة لا توجد لها عقوبة إلا الإعدام، مثل جرائم اغتصاب وقتل الأطفال.

وأوضح الرميد، خلال لقاء نظمته هيأة المحامين بطنجة، مساء الجمعة الماضي، أن السنة المقبلة ستعرف حوارات حول عدد من القضايا التي هي محل خلاف، أولها موضوع إلغاء عقوبة الإعدام، الذي دعا جلالة الملك للحوار حوله، مبرزا أنه في القانون الجنائي تم تقليص الجرائم المنصوص عليها بالإعدام من 30 جريمة إلى 12 فقط، وفي قانون العدل العسكري من 16 إلى 6، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن الحكم بالإعدام لا يتم إلا إذا كان الحكم مؤسسا على إجماع الهيأة القضائية.

وأكد المسؤول الحكومي، أن المغرب يعرف تطورا حقوقيا مطردا، وهو بصدد وضع الأسس المتينة لبناء دولة تولي العناية اللازمة لحقوق الإنسان، عبر المؤسسات الجديدة الحامية للقوانين والآليات الوطنية للوقاية من التعذيب وهيأة المناصفة ومكافحة كل أشكال التمييز، بالإضافة إلى خطة العمل الوطنية الموجهة بالأساس للنهوض بأوضاع حقوق الإنسان بالمغرب، التي ستواكب التطور الحاصل في الحقوق عبر التتبع والتقييم.

وقال الرميد وهو يتحدث أمام ثلة من رجال القانون والحقوقيين وفاعلين في المجتمع المدني، إن “أهمية خطة العمل الوطنية في مجال الديموقراطية وحقوق الإنسان تكمن في أنها “الوثيقة الوحيدة” التي تم توافق على نصوصها، سواء بواسطة المراسلات والمساهمات أو عبر التداول والتشاور المباشر بين مختلف المتدخلين المؤسساتيين وفعاليات من المجتمع المدني المهتم بحقوق الإنسان، مؤكدا في السياق نفسه على أن هذه الخطة شارك في وضعها البرلمان ووزارات وقطاعات حكومية ومجالس وهيآت وطنية (المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، المجلس الوطني لحقوق الإنسان، الهيأة العليا للاتصال السمعي البصري، مؤسسة الوسيط ..)، وكذا القضاة والمحامون ورجال الإعلام والمجتمع المدني بكافة مكوناته، بالإضافة إلى الأحزاب السياسية والنقابات.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles