Revue de presse des principaux journaux Marocains

Actualite

11 مليارا تعويضات ضحايا “بوقنادل”

01.11.2018 - 15:02

كشف رئيس مصلحة المنازعات بالمكتب الوطني للسكك الحديدية في تصريحاته المتضمنة بمحاضر الضابطة القضائية للدرك الملكي، أثناء استدعائه للحضور، بعد انقلاب القطار المكوكي رقم 9، في 16 أكتوبر الجاري ببوقنادل، أن هناك تأمينا للمسؤولية المدنية لاستغلال القطارات لدى شركة للتأمينات بالبيضاء، وأن سقف التعويض الأعلى محدد في 11 مليارا.

وأدلى رئيس المصلحة بمجموعة من الوثائق ضمنها «بوليصة» التأمين لضباط الدرك الملكي، وذلك لتفنيد معطيات خاطئة انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الإخبارية، حول عدم وجود تأمينات لفائدة ضحايا القطار.

وأكدت الوثائق المقدمة للمحققين أن مدة التأمين تمتد من فاتح يناير2018 إلى غاية 31 دجنبر من السنة ذاتها، وقدم المسؤول مجموعة من الصور الشمسية لطمأنة الضحايا وذوي حقوقهم عن تأمين الحادث، إذ واجهت الضابطة القضائية أثناء استماعها إلى الضحايا بمستشفيات ومصحات متعددة بسلا والرباط والقنيطرة، استفسارات من قبل المصابين وأفراد عائلات المتوفين في الحادث، حول مدى صحة وجود تأمين، فطمأن المحققون المطالبين بالحق المدني.

وشدد المتحدث نفسه وفق ما ورد بمحاضر التحقيق التمهيدي على أن المبلغ المالي سالف الذكر يشكل السقف الأعلى الممنوح من شركة التأمينات. وحول قيمة الخسائر التي تكبدها قطار بوقنادل، صرح المسؤول نفسه لضباط الشرطة القضائية للدرك أنه لا يتوفر على معلومات في الموضوع، وأن ذلك لا يدخل في إطار اختصاصاته، مضيفا أن تقنيي المكتب الوطني للسكك الحديدية هم المعنيون بذلك.

ومثل سائق القطار المكوكي الذي انقلب، قبل أسبوعين، وأودى بحياة 10 قتلى وخلف 122 جريحا، أمس (الثلاثاء) أمام الهيأة القضائية المكلفة بقضايا الجنحي التلبسي بالمحكمة الابتدائية لسلا، للنظر في التهمة المنسوبة إليه في القتل والجرح الخطأ، وجدد دفاع الموقوف ملتمسه بمنح السائق السراح المؤقت مقابل ضمانات إثبات الحضور.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles