Revue de presse des principaux journaux Marocains

Actualite

الضمان الاجتماعي يعتزم رفع سن التقاعد

14.11.2018 - 15:01

أعلن سعيد احميدوش، مدير الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، عن عزم المجلس الإداري للصندوق رفع سن التقاعد، على غرار الخطوة التي بادر إليها الصندوق المغربي للتقاعد، بعد رفعه سقف استحقاق رواتب المعاش إلى 63 سنة، موضحا أن دراسة حول ضمان ديمومة نظام التقاعد الخاص بالصندوق، الموجه لأجراء القطاع الخاص، ستتضمن إصلاحا لسقف الأجور المصرح بها، علما أن النظام الحالي يحدده في 6 آلاف درهم، إذ حتى وإن كان الأجير يتقاضى أجرا يتجاوز 10 آلاف درهم، فإن المساهمة تقتطع على أساس 6 آلاف درهم.

وأكد احميدوش في جواب له عن سؤال لـ»الصباح»، ضمن برنامج «حديث مع الصحافة»، الذي بثته القناة الثانية أول أمس (الأحد)، على أهمة اتخاذ إجراءات إستعجالية في ما يتعلق بإصلاح التقاعد، باعتبار حساسية نظام الحماية الاجتماعية، إذ تظهر تداعيات وآثار كل قرار يتخذ بعد 10 سنوات أو 15 سنة، ما يفرض على إدارة الصندوق التحرك لضمان ديمومة نظام التقاعد الخاص بالأجراء، وحصول المتقاعدين على رواتب معاشات مرضية.

وشدد مدير عام صندوق الضمان الاجتماعي على أهمية إصلاح أنظمة الحماية الاجتماعية، التي تضم مجموعة من المتدخلين، بمن فيهم صناديق التقاعد وشركات التأمين وغيرها، موضحا أن الفترة الحالية، تستدعي التحركات لمواكبة التغيرات الديمغرافية، من خلال زيادة عدد السكان وتدني منسوب الخصوبة، وطول أمد الحياة، لغاية إعداد خطط مستقبلية لتحصين منظومة التقاعد، التي تعتبر تضامنية، منبها إلى أهمية إعادة النظر في الفصل 30 من ظهير 1972، المتعلق بالضمان الاجتماعي، لغاية معالجة مشكل معدل مردودية ودائع الضمان الاجتماعي لدى صندوق الإيداع والتدبير «سي دي جي»، وتحول الودائع النقدية إلى سندات، بما يوفر مرونة في الاستثمار، إضافة إلى إنهاء إلزام تحويل هذه الودائع إلى المؤسسة المذكورة بشكل حصري.

وأوضح احميدوش في سياق شرح التعويض عن فقدان الشغل، أن إدارة الضمان الاجتماعي بصدد إضفاء المزيد من المرونة على الشروط اللازمة للاستفادة من هذا التعويض، مؤكدا أنه لا يعتبر تعويضا عن البطالة كما يشاع، مشيرا إلى أهمية انفتاح الصندوق على قطاعات جديدة، في مسلسل توسيع قواعد المنخرطين، بالتنسيق مع السلطات، بشكل تدريجي، يتيح بلوغ الأهداف المبرمجة.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles