Revue de presse des principaux journaux Marocains

Actualite

الحركيون يتهافتون على المكتب السياسي

01.12.2018 - 12:01

تتحول أنظار الحركيين غذا (السبت)، إلى فعاليات المجلس الوطني لحزب الحركة الشعبية الذي سيعرف انتخاب أعضاء المكتب السياسي الجدد.

وستتبارى لائحتان على حجز 30 مقعدا في المكتب السياسي، ضمنهما لائحتان إضافيتان، ستخصص لها 4 مقاعد خاصة بالشباب والنساء. ويقود اللائحة الأولى بناصر أزوكاغ المقرب من حليمة العسالي، المرأة القوية في الحزب التي تغير موازين القوى فيه وفق مشيئتها.

وأطلق أزوكاغ على لائحته اسم «التغيير والانفتاح»، وتضم في صفوفها أسماء حركية معروفة، فيما يقود محمد الفاضيلي، رئيس المجلس الوطني السابق اللائحة الثانية، وأطلق عليها اسم «لائحة التوافق»، ووصيفها هو محمد حصاد، وزير الداخلية السابق، كما تضم اسم البرلماني أيت ايشو، رئيس جماعة أيت اسحاق بإقليم خنيفرة، وسيكون في مواجهة مفتوحة مع حليمة العسالي التي يوجد اسمها ضمن لائحة أزوكاغ، وكلهم ينتمون إلى قبائل الاطلس المتوسط وتجمعهم علاقات قبلية، قبل أن تفرق بينهم لوائح المكتب السياسي.

واتخذ امحند العنصر، الأمين العام للحزب، مسافة بينه وبين الحملات التي تجرى وسط الحركيين والحركيات أعضاء المجلس الوطني، حتى لا يتهم بأنه يناصر لائحة على أخرى، عكس بعض الأسماء الحركية المعروفة التي تلعب على الحبلين، إذ تضع رجلا مع لائحة أزوكاغ، ورجلا أخرى في لائحة الفاضيلي، وهو ما فطن إليه حركيون شرعوا في نشر غسيلهم.

وغابت أسماء الوزراء الحركيين وكاتب الدولة ورئيسي الفريقين البرلمانيين عن اللائحتين المتنافستين، وهو ما يعني أنهم سيضمنون العضوية في المكتب السياسي عن طريق الصفة.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles