Revue de presse des principaux journaux Marocains

Actualite

“قادمون” يصعد حربه ضد بنعبدالله

10.12.2018 - 15:02

صعد تيار “قادمون” المعارض لقيادة التقدم والاشتراكية، في حربه ضد نبيل بنعبدالله، الأمين العام للحزب، وقصفه بسيل من الاتهامات حول التدبير الإداري والمالي.

وقرر المكتب الوطني للتيار المرور إلى هيكلة أزيد من خمسين من الفروع الإقليمية للتيار، بالإضافة إلى عدد من القطاعات السوسيو- مهنية، استعدادا لفترة ما بعد قرار المحكمة، والتي قررت مواصلة النظر في دعاوى التيار المطالبة بإلغاء مؤتمرات الحزب بسبب غياب نظام داخلي، في جلسية جديدة يوم سابع يناير المقبل.

وقال حسن بنقبلي، عضو اللجنة المركزية سابقا، والمنسق الوطني، إن التيار ينتظر بأمل كبير قرار المحكمة، والذي سينصف آلاف المناضلين، الذين وجدوا أنفسهم، بعد سنوات، خارج الحزب، بسبب إقصائهم من قبل القيادة الجديدة برئاسة الأمين العام، مؤكدا أن الحزب يعيش اليوم وضعية تنظيمية كارثية تهدده بالتفسخ والانهيار.

وأوضح بنقبلي، في تصريح لـ”الصباح” أن هيمنة التوجهات اليمينية للقيادة، وغياب الديمقراطية الداخلية، والخرق السافر للقوانين، وتبني منطق الإقصاء لكل من يرفض الإذعان للأمين العام، كل ذلك أدى إلى إفراغ الحزب من المناضلين الشرفاء، وفتح الباب أمام أعضاء وافدين، عبر حملات تبطيق واسعة ساهم فيها عدد من المنتخبين.

ولم يفت التيار الهجوم على مواقف الحزب من الوضع السياسي، المتسم بالاحتباس السياسي الذي يعرفه المغرب ، بسبب القرارات اللاشعبية للحكومة، والتي يساهم فيها التقدم والاشتراكية، مطالبا بفك الارتباط مع العدالة والتنمية، والانسحاب من الحكومة.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles