Revue de presse des principaux journaux Marocains

Actualite

واشنطن تهدد بإنهاء مهام “مينورسو”

19.12.2018 - 12:01

كشفت تصريحات مسؤولين كبار في الإدارة الأمريكية، أن دونالد ترامب، الرئيس الأمريكي، يدفع في اتجاه الحرب في الصحراء المغربية، وذلك من خلال التهديد بطلب إنهاء مهام بعثة الأمم المتحدة «مينورسو» المكلفة بمراقبة وقف إطلاق النار، وذلك بذريعة انعدام الجدوى وارتفاع التكلفة المالية.

وحذر جون بولتون، مستشار الأمن القومي للرئيس الأمريكي، من أن الولايات المتحدة ستطلب إنهاء مهام قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في إفريقيا ومنها قوات «مينورسو» في الصحراء المغربية لأنها لا «تجلب السلام الدائم».

وقال بولتون عند عرضه الإستراتيجية الجديدة لإدارة الرئيس دونالد ترامب للقارة الإفريقية، إنه ستتم إعادة النظر في المساعدات الاقتصادية لضمان الحصول على نتائج، وذلك في وقت يريد فيه ترامب أن يخفض بشكل كبير موارد الميزانية المخصصة للدبلوماسية، متأسفا في كلمة أمام أعضاء مؤسسة «هريتاج فاونديشن» بواشنطن عن عدم جدوى تخصيص ملايير من أموال دافعي الضرائب الأميركيين في جلب النتائج المرجوة بإفريقيا.

وأضاف المتحدث ذاته أن الولايات المتحدة لن تتسامح مع هذا التقليد العريق للمساعدة بدون نتائج، وبدون مسؤولية، ودعم بلا إصلاحات»، مؤكداً أن «أمريكا أمة سخية لكن نشدد على ضرورة الاستخدام الجيد لأموالنا».

وكشفت وثيقة مشروع الميزانية العامة لـ 2019، التي أعلنتها وزارة الخارجية الأمريكية والتي تشمل مجموعة نفقات داخل البلاد وخارجها، أن الرئيس دونالد ترامب قرر تقليص مساهمات الولايات المتحدة المالية في بعثات الأمم المتحدة في مختلف مناطق العالم، وفي مقدمتها البعثة الأممية في الصحراء التي وضعت في خانة البعثات غير الضرورية.

وتضمنت الوثيقة، معلومات مفادها أن القرار من شأنه تقليص عدد الموظفين المدنيين في بعثة «مينورسو»، ولكنها أكدت أن «البعثة الأممية ستواصل الإشراف على عملية وقف إطلاق النار في الصحراء، وتساعد بذلك في التوصل إلى حل سياسي عادل ودائم مقبول من قبل الطرفين، ومن شأنه أن يوفر حق تقرير المصير لسكان الصحراء».

» مصدر المقال: assabah

Autres articles