Revue de presse des principaux journaux Marocains

Actualite

“تسونامي” يقتل 222 شخصا بإندونيسيا

25.12.2018 - 15:01

ارتفعت حصيلة ضحايا “تســونامي”، ناجم عن ثوران بركاني، إلى 222 قتيــلا وأزيــد من 800 جريح فــي إندونيسيا، حسب ما أعلنــت عنــه سلطات جزيرتي “جاوا” و”سوماطرة”، التي أكدت أن قائمة ضحايا غضب الطبيعة، ستظـــل مفتــوحة خلال الفترة المقبلة.

وأكد “سوتوبو بوروو نوغروهو”، الناطق باسم الوكالــة الوطنية لإدارة الكوارث في إندونيسيا في بيان له، أن الحصيلة تشمل حاليا، 222 قتيلا و843 جريحا، إضافة إلى 28 مفقــودا، متوقعـا ارتفاع عدد الضحايا، بسبب المد البحري الذي ضرب السواحل الجنوبية لجزيرة “سومطرة” وغرب “جاوا”، في أعقاب انفجار مفاجئ لبركان “آناك كراكاتوا”.

وتوقــع المسؤول ارتفاع حصيلة الضحــايا، مــؤكــدا أن المــد البحري أدى إلـى تدمير مئات المنازل، إذ وثقــت لقطـات بثتها القنوات العالمية، حجم الدمار الذي لحق شاطئ “كاريتا”، الموقع السياحي الشعبي على الساحل الغربي لجزيرة “جاوا”، بعدما ضربه التسونامي، إذ ظهرت صور حطام مبعثر من قطع خشبية وأسقف معدنية متناثرة، وأشجار اقتلعت من مكانها.

وأظهرت مقاطع فيديو متداولة، مداهمة موجات “تسونامي” لإحدى الحفلات، وتدميرها لمنازل وحدائق وسيارات. أما عن أسباب المد البحري المدمر، فأكدت السلطات الإندونيسية، أنه حدث بسبب مد غير عاد مرتبط بالقمر المكتمل، رافقه انزلاق في أعماق البحر، نتيجة انفجار بركان “آناك كراكاتوا”، الجزيرة الصغيرة الواقعة في مضيق “سوندا”.

وذكر المركز الإندونيسي للبراكين وإدارة المخاطر الجيولوجية، أن مؤشرات تدل على نشاط هذا البركان تصدر منذ أسبوع، علما أن “آناك كاراكاتوا”، هي جزيرة بركانية صغيرة برزت فوق سطح البحر بعد حوالي نصف قرن من ثوران بركان “كاراكاتوا” في 1883، وهو واحد من بين 127 بركانا نشيطا في إندونيسيا.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles