Revue de presse des principaux journaux Marocains

Actualite

ممنوع الاحتفالات برأس السنة في مطاعم الرباط

02.01.2019 - 15:01

يطوف بعض رجال السلطة في العاصمة الرباط على أصحاب المطاعم، لإخبارهم بقرار أغرب من الخيال، يقضي بمنعهم دون مبرر قانوني، من فتح مطاعمهم، تزامنا مع احتفالات رأس السنة.

ويجهل أصحاب المطاعم الذين اعتادوا فتح أبواب محلاتهم كلما حل موعد الاحتفالات برأس السنة الميلادي، الجهة التي فرضت عليهم الإغلاق، هل هو محمد مهيدية، والي جهة الرباط سلا القنيطرة ؟ أم أن القرار صادر عن رئيس قسم الشؤون الداخلية بالولاية نفسها؟ أم صادر عن باشا المدينة؟ أم هو اجتهاد فردي من قبل بعض القياد ؟

وتساءل صاحب مطعم يتعامل مع زبناء من خارج أرض الوطن أقدموا على الحجز المسبق، هل قرار الإغلاق له امتدادات أمنية، أم أن عدم كفاية التغطية الأمنية على الحانات والمراقص الليلية والمطاعم الفاخرة ليلة رأس السنة، فرض تنزيل القرار نفسه من قبل صناع القرار بولاية الرباط.

ومن المنتظر ان يتسبب قرار منع الاحتفال ب «البوناني» في مطاعم الرباط التي تعودت على فتح أبوابها الى ساعات متأخرة من كل يوم دون أن يسجل من طرف زبنائها ما يفسد الأفراح والاحتفالات، في خسائر مالية فادحة. ويأمل المتضررون من هذا القرار بشكل قبلي أن يخرج الوالي عن صمته، ويشرح على الأقل الأسباب التي فرضته، أو يعلن تراجع الولاية عنه.

وفي اتصال هاتفي أجرته « الصباح» مع أحد مساعدي الوالي محمد مهيدية، نفى علمه بقرار المنع، وقال « لا أعتقد أن تسقط سلطات الولاية في هذا الخطأ الذي من شأنه أن يقتل السياحة الداخلية».

مقابل هذا النفي الصادر عن مسؤول في ديوان الوالي، يؤكد أصحاب مطاعم في العاصمة، أنهم توصلوا بما يفيد عدم العمل يوم الاحتفال برأس السنة، ليستمر الجدل عن خلفيات وأسرار تنزيل هذا القرار المفاجئ والصادم.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles