Revue de presse des principaux journaux Marocains

Actualite

انقلاب عسكري فاشل في الغابون

09.01.2019 - 15:01

لم تدم المحاولة الانقلابية في الغابون، صباح أمس (الاثنين)، إلا ساعات قليلة، أعلن بعدها المتحدث باسم الحكومة أن “الوضع تحت السيطرة، إذ أوقف المتمردون بعد محاولتهم الهرب”، مشيرا إلى أنه من أصل خمسة عسكريين استولوا على مبنى الإذاعة والتلفزيون، “تم إيقاف أربعة ولاذ واحد بالفرار”.

وسيطر عسكريون في الغابون على الإذاعة الرسمية، معلنين عن حركة انقلابية ضد الرئيس علي بونغو، الذي يقضي فترة نقاهة في المغرب، بعد إصابته بجلطة دماغية أثناء زيارته إلى السعودية.
وأعلن العسكريون تشكيل “مجلس وطني للإصلاح”، في الوقت الذي ذكر مراسلو وكالات أنباء دولية سماع طلقات نارية حول مبنى الإذاعة والتلفزيون وسط العاصمة، فيما كانت مدرعات الجيش تمنع المرور إلى الموقع.

وتلا رسالة مقتحمي الإذاعة عسكري قدم نفسه على أنه مساعد قائد الحرس الجمهوري ورئيس “الحركة الوطنية لشبيبة قوات الدفاع والأمن في الغابون”، في حين انتشر مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر ثلاثة عسكريين يضعون القبعات الخضراء الخاصة بعناصر الحرس الجمهوري.

ويذكر أن بونغو (59 عاما) نقل إلى مستشفى بالسعودية في أكتوبر الماضي، بعد أن أصيب بجلطة دماغية، ثم انتقل إلى المغرب في نونبر ليواصل العلاج، واعترف في كلمته بمشكلاته الصحية، لكنه أشار إلى أنه يتعافى. وتلعثم في نطق بعض الكلمات ولم يحرك ذراعه اليمنى، لكن بخلاف ذلك بدا في حالة صحية جيدة.

وانتخب علي بونغو رئيسا في 2009 بعد وفاة والده عمر بونغو الذي حكم البلاد منذ 1967، قبل أن يعاد انتخابه في 2016 في انتخابات فاز فيها بفارق ضئيل وأثارت جدلا واسعا.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles