Revue de presse des principaux journaux Marocains

Actualite

الاستقلال: سياسة الحكومة فاشلة

10.01.2019 - 12:02

هاجم الفريق الاستقلالي بمجلس النواب، سياسة حكومة سعد الدين العثماني، في تدبيرها للقطاعات الإستراتيجية والسياسات العمومية المتبعة من قبل أغلب الوزراء والتي أدت إلى حدوث كساد في التجارة، وتقلص معدلات النمو طيلة سنوات، والاستعانة بالتمويل الخارجي لتمويل المشاريع الاجتماعية إن نفذت أصلا، وارتفاع نسب البطالة، وذلك في جلسة مساءلة سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، بمجلس النواب، أول أمس( الاثنين).

وقال النائب عمر احجيرة ” إن سياستكم الحكومية فاشلة ولم تتفوقوا كغيركم من السابقين في حل معضلات كثيرة، إذ لا يمكن الحديث عن نجاح المخططات الحكومية لكافة القطاعات الوزارية في ظل تراجع متوسط معدل النمو من 4.4 في المائة في العشرية السابقة، إلى 3.1 في المائة خلال السنوات الحالية “.

وأكد احجيرة أن حكومة العثماني تحتاج إلى ” افتحاص سياسي” لأنه لا يمكن إقناع أي مغربي بأن وضعه الاجتماعي تحسن إلا القلة من الذين استفادوا، لذلك يعبر المغاربة عن هذا الوضع بجملتين” الدنيا واقفة” و” الحركة التجارية ميتة” و” كلشي مخبي فلوسو”، مضيفا أنه لو نجحت الحكومة ما كانت الاحتجاجات الاجتماعية تستمر في المدن والقرى والجبال.

واعترف العثماني، بافتقاد البرامج الإستراتيجية التي تشرف عليها حكومته إلى التنسيق والالتقائية، مع محدودية نجاعتها في ما يرتبط بضمان فرص الشغل، مؤكدا أن السياسات العمومية بالمغرب تفتقد إلى الحكامة، وغياب الرؤية الشاملة في ظل تعدد الاستراتيجيات والمخططات القطاعية، وآليات تتبعها، وعدم كفاية مستوى الانسجام والتكامل في ما بينها، وهو ما ينضاف إلى “عدم كفاية نجاعة ومردودية هذه الاستراتيجيات والبرامج، ومحدودية أثرها على التنمية بصفة عامة وإحداث فرص الشغل بصفة خاصة”.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles