Revue de presse des principaux journaux Marocains

Actualite

أزمة “البام” تنتقل إلى الخارج

17.01.2019 - 15:01

انتقلت أزمة الأصالة والمعاصرة إلى فروع الخارج من خلال حالة الانشطار التي تهددها، بعد تداعيات لقاء إيطاليا المنعقد منتصف دجنبر الماضي، والذي طالب برفع التهميش المفروض على فروع الخارج.

وأوضحت مصادر مقربة من “البام” أن اللقاء الذي عقده مسؤولو فروع الحزب بأوربا، ودعمته فروع تونس والدانمارك وأمريكا كان هدفه دعوة القيادة إلى رفع الجمود عن فروع الخارج، ومطالبة الأمانة العامة بقيادة حكيم بنشماش بوضع نقطة مغاربة العالم وفروع الحزب بالخارج على جدول الأعمال.

وفي الوقت الذي كان مناضلو “البام” بالخارج ينتظرون تدخلا من قبل القيادة، والإنصات إلى مطالبهم، بادر محمد الزيتوني، منسق الحزب المكلف بفروع الخارج إلى عقد لقاء بباريس، حضره بعض أعضاء مكتبه، خصص لتدارس أوضاع التنظيم بالخارج.

وتبرأ بيان باريس، الذي توصلت “الصباح” بنسخة منه، من لقاء إيطاليا، معتبرا أنه بدون مصداقية أو شرعية لتمثيل فروع العالم للبام، وفرنسا بوجه خاص”، مؤكدا أن لقاء ميلانو يتنافي مع وحدة صفوف مغاربة المهجر، مطالبا بفتح تحقيق في المبادرة، واتخاذ الإجراءات اللازمة في حقها.

وأوضح حمزة الشاوي، أمين فرع فرنسا وعضو اللجنة الوطنية لمغاربة العالم والعلاقات الخارجية لدى المجلس الوطني، أن موقف فروع العالم لحزب “البام” موحد في التشبث بالمؤسسات واحترام قواعد الحزب.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles