Revue de presse des principaux journaux Marocains

Actualite

الملك يدشن محطة جديدة بمطار محمد الخامس

25.01.2019 - 15:02

انطلاقة جيل جديد من البنيات بمطارات كلميم وزاكورة والرشيدية

دشن الملك محمد السادس، أول أمس (الثلاثاء)، المحطة الجوية 1 الجديدة لمطار محمد الخامس، التي رصدت لها استثمارات بقيمة 1,585 مليار درهم.

وأعطى جلالته انطلاقة تشغيل عدد من البنيات التحتية للمطارات ذات البعد الوطني، وفي مقدمتها المركز الوطني الجديد للمراقبة الجهوية لسلامة الملاحة الجوية بأكادير، والمحطات الجوية الجديدة بمطارات كلميم وزاكورة، والرشيدية، أنجزها المكتب الوطني للمطارات بغلاف مالي إجمالي يبلغ 647,73 مليون درهم.

وتأتي هذه المشاريع تجسيدا للتوجيهات الملكية الرامية إلى تزويد مدن المملكة بتجهيزات أساسية حديثة بالمطارات، تستجيب للمعايير الدولية، وقادرة على مواكبة النمو المطرد لحركة المسافرين، ما يحدث انعكاسا إيجابيا بمناطق وجودها، ومواكبة إقلاعها السوسيو -اقتصادي والسياحي.

ويرفع مشروع توسيع وإعادة تهيئة وتحديث المحطة الجوية 1 للمطار الدولي محمد الخامس، الطاقة الاستيعابية الإجمالية للمطار، الذي يعد أرضية أساسية للربط بين المطارات على المستوى الإقليمي وبإفريقيا إلى 14 مليون مسافر سنويا.

وتشتمل المحطة الجوية الجديدة، التي تبلغ مساحتها 76 ألف متر مربع، والتي ستمكن من استقبال ومعالجة حركة نقل جوي سنوي تبلغ 7 ملايين مسافر على 8 مراكز لتوقف الطائرات، ثلاثة منها للطائرات ذات الحجم الكبير، وواحد مخصص لطائرات «إيرباص 380».

كما تتوفر على كافة التجهيزات الضرورية التي تستجيب للمواصفات والمعايير الدولية في مجالات الأمن والسلامة وجودة الخدمات. وزودت بأجهزة أوتوماتيكية للتسجيل الذاتي، تمكن المسافرين من تسجيل معطيات السفر وأمتعتهم بأنفسهم، وكذا بتجهيزات لضمان انسيابية تدفقات المسافرين (أرصفة متحركة، أبواب أوتوماتيكية، أدراج ميكانيكية، ومصاعد)، فضلا عن علامات تشوير واضحة، و9 ممرات تليسكوبية، ضمنها ممر تليسكوبي بإمكانه استقبال طائرات من طراز «إيرباص 380».

وأعطى جلالته انطلاقة الشروع في استغلال المركز الوطني الجديد للمراقبة الجهوية لسلامة الملاحة الجوية بأكادير، الذي سيمكن من تفعيل لامركزية خدمة المراقبة الجوية، وزيادة الطاقة الاستيعابية للفضاء الجوي المغربي في ما يخص حركة الطائرات العابرة.

برحو بوزياني

نموذج تنموي

أطلق جلالته مشروع محطات جوية جديدة لمطارات كلميم وزاكورة والرشيدية، يضم بناء محطة جوية بمطار كلميم على مساحة 7 آلاف متر مربع، بطاقة استيعابية سنوية تصل إلى 700 ألف مسافر، وإقامة بنايات إدارية وتقنية، وتوسيع وتأهيل ساحة تحرك الطائرات، وتقوية مدرج الطيران، وبناء موقف للطائرات يتسع لاستقبال 4 طائرات متوسطة الحجم.

ويندرج المشروع ضمن النموذج التنموي للأقاليم الجنوبية، الذي يروم تزويد المنطقة ببنيات تحتية حديثة. وبخصوص مشروع تطوير مطار زاكورة، فقد شمل بناء محطة جوية جديدة بطاقة استيعابية تصل إلى 250 ألف مسافر في السنة، وبناء برج للمراقبة وبنايات تقنية وإدارية متعددة، والزيادة في طول وعرض المدرج، وتوسيع وتقوية موقف الطائرات.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles