Revue de presse des principaux journaux Marocains

Actualite

العلمي: لن أقبل مستثمرين يثيرون البلبلة

31.01.2019 - 15:02

وزير الصناعة والتجارة قال إنه لا يخاف من المحاكم ولا يهاب الشركات الأجنبية

انتفض مولاي حفيظ العلمي، وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، في مواجهة البرلمانية عائشة لبلق، منسقة التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، قائلا “مهما قلت من مبررات، لن أسمح لأي مستثمر أجنبي بإحداث البلبلة في البلاد والتلاعب بالقوانين في مجال بيع المتلاشيات أو أي قطاع صناعي أو خدماتي، فالكل لدي سواسية في الحقوق والواجبات، لا فرق بين مستثمر مغربي أو أجنبي”.

وبنبرة صارمة، قال مولاي حفيظ العلمي، في جلسة مســاءلة الوزراء بمجلس النواب، مســاء أول أمس (الاثنين)، إنه سيتصدى لكل من يتلاعب بالقانون سواء كــان شركة متعددة الجنسيات، أو من أي بلد أوربي أو آسيوي، ويعرف جيدا اللجــوء إلى المحاكــم وربح القضايا، لأن القانون سيكون في صف المغاربة في مواجهة من يشتري متلاشيات في المغرب ويعيد تصنيعها وتصديرها إلى الخارج، كي يستوردها المغاربة مجددا بالعملة الصعبة، علما أن المغاربة بدورهم مختصون في هذا المجال ولهم قدرة على خوض التنافسية دوليا.

ونهرت أمينة ماء العينين، رئيسة الجلسة، النائبة لبلق لأنها ذكرت اسم الشركة الألمانيــة، ودافعــت عنها مــن منطلق إحداثها فرص عمل وأداء الضرائب، بالانتقال من رقم معاملات 6 ملايين أورو إلى 45 مليونا، في ظــرف وجيز، معتبرة أن البرلمانيــة لا يحق لها ذكــر اسم أي شركة، ولم تنبهها لمخالفتها مقتضيات النظام الداخلي لارتدائها قميصا أصفر يحمل اسم شركــة، وهو ممنوع على البرلمانيين إشهار أي عــلامة تجــارية مهمــا كــان حجم الشركــة ودورها في التشغيل والتصدير.

واتهمـــت لبلــق الحكـــومة بالشطــط فــي استعمــال السلطـــة، لأنها أغلقت الشركــة الألمانيــة ومنعتها من مزاولة عملها بقرار إداري غير مقنع، مشيــرة إلــى إمكانيــة حل المشكـل بطريقــة وديـــة بعيدة عن المحاكم التجـــارية الدوليــة التي قــد تثقل كاهــل الدولــة بالذعــائر المالية في حال عدم تمكــن الحكــومة من وضــع ملف متكامل في مواجهة النزاعات التجارية الدولية.

ورد العلمي أنه لا يخاف من المحاكم ولا من الشركات الأجنبية، ويدبر شؤون القطاع بحكمة، وفق ما ينص عليه القانون المغربي والدولي، مؤكدا أنه لن يسمي اسم الشركة احتراما للقانون كما التمست رئيسة الجلسة، وسيدافع عن حقوق الدولة وسيستمر في تحفيز المستثمرين، مغاربة وأجانب.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles