Revue de presse des principaux journaux Marocains

Actualite

ثلاثة أسئلة: المغرب يستحق معرضا أفضل

20.02.2019 - 12:02

من موقعك المهني ما هو تقييمك للدورة الحالية للمعرض الدولي للكتاب والنشر؟
أعتقد أن المغرب وبالإمكانيات التي يتوفر عليها وبالمشروع الذي تشتغل عليه الدولة، بمفهومها الموسع وليس الحكومي الضيق، يستحق معرضا أحسن من هذا بكثير. إذ كان من الممكن منذ 2011 أن يحتل المغرب الصدارة على المستوى العربي ويصبح منارة لاستقطاب كل الآفاق التنويرية والثقافية، لكن للأسف فالحكومات المتعاقبة لم تستوعب أهمية الظرف لتخط سياسات تسير في هذا الاتجاه، وما معرض الكتاب سوى مظهر من مظاهرها، إذ هناك تداخل وتقييد لكفاءات تزخر بها وزارة الثقافة بسبب بعض القرارات الحكومية.
ولكي أقترب من موضع سؤالك أقول إن المكان الذي ينعقد فيه المعرض لم يعد مناسبا لتظاهرة من هذا القبيل في القرن 21، فمن خلال تجربتي المتواضعة بالمشاركة في العديد من المعارض بأوربا والعالم العربي وآخرها القاهرة، أخجل من المقارنة، خاصة أن المغرب لا تنقصه الكفاءات ولا الإمكانيات لتنظيم معرض للكتاب والنشر في مستوى تطلعات نخبه ومثقفيه وعموم المهتمين بالثقافة والقراءة.

ما هي مظاهر الخلل التي أشرت إليها؟
هناك المسألة التنظيمية فعملية تنظيم الدخول والخروج تطبعها فوضى عارمة، كما أن رقمنة المشاركين والمغادرين كذلك ما زالت مطروحة، ففي الوقت الذي تمكنت معارض في دول عربية من قطع أشواط كبيرة في هذا المجال، ما زلنا رهن طرق بدائية في تدبير هاته المسألة. وهذا ما يجرنا إلى قضية أخرى وتتعلق بالأرقام التي تصدر عن المعارض فهي غير صحيحة سواء من حيث التضخيم أو التنقيص، لأنه بكل بساطة لا يوجد نظام إحصاء دقيق وقادر على إعطاء الأرقام الحقيقية، دون الحديث عن المعدات والأروقة المهترئة والتصميم البئيس لها ونوعية اختيار الألوان والبساط الرخيص، فضلا عن أن العاملين التابعين لشركات النظافة يمارسون عملية تسول كبرى، تسيء إلى صورة المغرب، خاصة أن المعرض تحضره فعاليات وشخصيات من كل الدول.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles