Revue de presse des principaux journaux Marocains

Actualite

“شرع اليد” في حق مسيحيين بمراكش

20.03.2019 - 14:01

كشفت الجمعية المغربية للحقوق والحريات الدينية، نهاية الأسبوع الماضي، تفاصيل اعتداء مجهولين على مسيحيين مغاربة بتطوان ومراكش، وتوصل آخرين برسائل تهديد، إضافة إلى حالات التحرش الجنسي بمسيحيات.

ووصف مسؤولون بالجمعية هذه الاعتداءات بـ “المفزعة”، إذ واجه مغاربة شبح الانتقام بسبب اعتناقهم الديانة المسيحية، إضافة إلى تسجيل مضايقات كثيرة، منها المنع من تنظيم لقاء حول حوار الأديان بتيزنيت، ما أجبرهم على إطلاق حملة دولية دفاعا عما أسموه “حقهم في التعبير”.

وشبه المسؤولون أنفسهم ما تعرض له مسيحيون بمراكش ب”مسلسل رعب”، إذ اعتدى مجهولون على “عبد المطلب. غ” أصيب إثرها بجروح خطيرة، وذلك أثناء إنجازه وثائق إدارية، كما نقلت زوجته إلى المستشفى للعلاج من اعتداء مماثل، في حين منعت ابنته من التسجبل بإحدى الإعداديات بدعوى قيامها ب”التبشير”، قبل تدخل محامين لتسوية الملف.

وأوضح المتحدثون أن من بين الحالات التي تم تسجيلها حالتي “كمال. ر”، و”لبنى. ب”، اللذبن وقعا ضحية العداء تجاه المسيحيين، إذ خصصت الجمعية لقاءات للاستماع إليهما بحضور محامين وشهود عيان، كما أنها تتوفر على عدة وثائق وتقارير تفصيلية عن حالات عنف أخرى لمسيحيين أو عراقيل واجهت إنجاز وثائقهم، إذ أصيب “كمال. ر” بجروح أثناء سحب جواز سفره، وأتلف هاتفه المحمول ونعته بعضهم ب”الكافر”.

وذكرت الجمعية أن مؤسسة دعم الحريات الدينية، المعنية بدعم المسيحيين، ساهمت بمبالغ مالية لتوكيل محامين وضمان وسائل الحماية من التحرش، إلا أن هذه المنحة لم تسهم بشكل كبير في حل كل المشاكل، ما دفعها إلى طلب إعانة مجموعة تدافع عن حقوق الأقليات، خاصة ببريطانيا، إذ نشرت قنوات فضائية ووكالات الأنباء تقارير إخبارية عن معاناة المسيحيين في المغرب.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles