Revue de presse des principaux journaux Marocains

Actualite

ضم ملفين يؤجل محاكمة حامي الدين

21.03.2019 - 20:02

أخرت غرفة الجنايات الابتدائية بفاس، صباح أمس (الثلاثاء)، محاكمة عبد العالي حامي الدين نائب رئيس المجلس الوطني للعدالة والتنمية، بتهمة “المساهمة في القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد”، في حق الطالب القاعدي محمد بنعيسى آيت الجيد، قبل 26 سنة، بعد الهجوم عليه من قبل طلبة إسلاميين.

وحددت الثلاثاء 14 ماي المقبل، تاريخا للجلسة المقبلة المرتقب التئامها بالقاعة 2 بدءا من 11 صباحا، لضم الملف إلى آخر أصدرت فيه استئنافية فاس حكمها في حق المتهم نفسه، بعد اعتقاله وناشط في العدل والإحسان والخمار الحديوي الشاهد الوحيد في القضية، بسنتين حبسا لكل واحد منهم.

وقال جواد بنجلون التويمي، منسق دفاع عائلة آيت الجيد، إن المحكمة ارتأت هذا الإجراء للاطلاع على كل وثائق الملف القديم المدان فيه رئيس منتدى الكرامة لحقوق الإنسان، وتوفير كل المعطيات والاطلاع على الوقائع، حتى تعطي للمحاكمة ما تستحقه من عدل، وكي لا يتضرر أي طرف.

ولم يدم بت هيأة الحكم برئاسة القاضي محمد اللحية، في الملف إلا نحو ربع ساعة، أصدرت فيها القرار، معلنة تأجيل الحكم فيه لثالث مرة منذ إدراجه أمام الغرفة بقرار من قاضي التحقيق بالغرفة الأولى الذي حقق مع المتهم طيلة شهور، فيما لم تعرف القاعة حضورا كبيرا عكس ما كان عليه الأمر سابقا.

وحضرت الجلسة عائلة آيت الجيد والشاهد الحديوي، إضافة إلى المتهم الذي غادر المحكمة على إيقاع شعارات اتهمته بالقتل والإرهاب، رفعها نشطاء حقوقيون نظموا وقفة بالحديقة المقابلة، لم تدم إلا بضع دقائق قبل التحاق طلبة ظهر المهراز وتنظيمهم وقفتهم التي شارك فيها رفاق لبنعيسى وجمعية العاطلين.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles