Revue de presse des principaux journaux Marocains

Actualite

إضراب الأساتذة يشل المدارس

28.03.2019 - 12:01

يخوض أساتذة وزارة التربية الوطنية، وأطر الأكاديميات، إضرابا وطنيا بجميع جهات المملكة، ما يسبب فشلا في المؤسسات التربوية العمومية، خاصة أن الجزء الأكبر من هيأة التدريس منخرط في الإضراب، الذي يقوده التنسيق النقابي الخماسي، والتنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، بعد أن عجزت الحكومة عن تلبية المطلب الأساسي للمتعاقدين، المتمثل في الإدماج المباشر لـ 70 ألف أستاذ بنظام الوظيفة العمومية، وإنجاح الحوار الاجتماعي مع النقابات، والاستجابة إلى مطالب بعض الفئات بالقطاع، من قبيل أساتذة “الزنزانة” رقم 9 .

وتحدثت “الصباح” إلى مديرة مؤسسة بالبيضاء، حول الشلل الذي شهدته الإعدادية التي تشرف عليها، فقالت “الإضراب حق مشروع، ولا يمكننا منع الأساتذة من الاحتجاج، لكن بالمقابل وجب عليهم مراعاة الظروف التي يعيشها قطاع التربية والتكوين، واقتراب فترة الامتحانات، خاصة الامتحانات الجهوية والباكلوريا”.

وأضافت المتحدثة ذاتها، أن “التلاميذ هم ضحايا هذه المزايدات، لا يعقل أن الوزارة قدمت مجموعة من الحلول، والأساتذة لم يتراجعوا عن أي مطلب، خاصة أنه ليس هناك فرق بين أطر الأكاديميات وأساتذة الوزارة”.

ومن جهة أخرى، أكدت مديرة المؤسسة، التي رفضت ذكر اسمها، أن الأكاديميات الجهوية، طلبت من مديري المؤسسات، تسجيل أعداد الأساتذة المتغيبين، وموافاتها بأسمائهم وعدد الأيام أو الساعات التي لم يحضروا فيها إلى مؤسساتهم، من أجل اعتمادها في حال كانت هناك إجراءات تأديبية في حق البعض.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles