Revue de presse des principaux journaux Marocains

Actualite

“باميون” يفضحون أسرارهم التنظيمية

28.03.2019 - 12:01

فضح مناضلون من “البام”، في مداخلات صريحة، خلال اللقاء التواصلي الجهوي الداخلي، الذي نظمته الأمانة الجهوية بجهة طنجة تطوان الحسيمة، الأحد الماضي، الأسرار التنظيمية الداخلية لـ “الجرار”، أبرزها افتقار الحزب الثاني انتخابيا في المغرب، لمقرات حزبية.

واعترف عبد اللطيف الغلبزوري، الأمين الجهوي للحزب في جهة طنجة تطوان الحسيمة، بافتقار الحزب لمقرات، باستثناء إقليمين، هما وزان، حيث يوجد المقر في ملكية الحزب، والحسيمة، حيث يتولى محمد الحموتي دفع مستحقاته، فيما باقي أقاليم وعمالات الجهة، لا تتوفر على مقرات دائمة، وهو ما يطرح أكثر من استفهام.

وعبر العديد من مناضلي “البام” عن رغبتهم في أن يتولى أحمد الإدريسي، عضو المكتب السياسي لـ “البام”، مسؤولية الأمانة الجهوية للحزب من أجل منح إشعاع تنظيمي جديد، والقضاء على الطفيليات الحزبية، والتوسع التنظيمي، خصوصا في العالم القروي.

وقال العربي لمحارشي إنه، رغم انتخاب أمانة وطنية، ومكتب سياسي، وسير الحزب في طريق تنزيل العديد من المبادرات العملية، فإن “وجود جيوب مقاومة حالت دون المضي نحو الأمام لتنزيل مبادرات الحزب”.

ودافعت خديجة الكور، عضو المكتب السياسي، والناطقة الرسمية باسمه، عن حكيم بنشماش، الأمين العام، وقالت، ردا على إحدى المداخلات المستفزة، إن “الأخ الأمين العام، ليس مغلوبا على أمره، بل مدعوم بالشرعية الديمقراطية”.

وقالت الكور “أصبحنا اليوم ضحايا إعلام يضخم الاختلاف بيننا، ونصدق الشائعــات التــي تــروج أن الدولـة لا يهمها أمر البام، وتراهن على حزب أخر ليقوم مقام حزبنا”.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles