Revue de presse des principaux journaux Marocains

Actualite

الصينيون يطالبون بامتيازات لإنجاز “طنجة تيك”

06.05.2019 - 12:01

ألزموا الدولة مسؤولية إتمام الأشغال الخارجة عن الورش وتمكين الصناعيين الصينيين من تحفيزات رونو وبوجو

طالبت الشركة الصينية للاتصالات والبناء (CCCC)، التي وقعت مذكرة تفاهم للتكفل بإنجاز «مشروع «طنجة تيك»، بمنحها الامتيازات ذاتها التي خصت بها الحكومة المغربية المجموعتين الفرنسيتين «رونو» وبوجو».

وكشفت مصادر أن مذكرة التفاهم تضمن التزامات كل طرف، إذ اشترط الجانب المغربي على مسؤولي المجموعة الصينية أن تتكفل الشركات المغربية بإنجاز البنيات التحتية الخاصة بالمدينة الجديدة، من ممرات طرقية وطرق سيارة ومختلف البنيات الأخرى، كما يتعين على المجموعة الصينية جلب صناعيين صينيين إلى المغرب، وأن يساهموا في البحث والتنمية من أجل نقل التكنولوجيا، وأن تمثل اليد العاملة المغربية في إنجاز المشروع 90 % من العدد الإجمالي.

ويتعين على الشركة الصينية للاتصالات والبناء، المساهمة في مشروع مدينة محمد السادس التكنولوجية بطنجة “طنجة تيك”، بإدماج المشروع ضمن المشاريع الممولة من قبل المبادرة الصينية طريق الحرير، التي يتم تقديم قروض، في إطارها بفوائد مخفضة وامتيازات هامة وشروط مخففة.

وطالب الصينيون، من جانبهم، بأن تتحمل الدولة كل الأشغال والأوراش خارج الموقع من ربط بالشبكات الطرقية والماء والكهرباء والتطهير، ما سيكلفها، بالنسبة إلى الشطر الأول المحددة مساحته في 100 هكتار، 120 مليون درهم، في حين ستصل الكلفة الإجمالية بالنسبة إلى المساحة الإجمالية للمشروع البالغة 2167 هكتارا، غلافا ماليا في حدود مليارين و 400 مليون درهم. كما طالبوا الدولة بمنح الصناعيين الصينيين الذين سيتم جلبهم إلى المغرب الامتيازات والتحفيزات ذاتها التي منحت لمجموعتي “رونو” و”بوجو”.

وسيتطلب إعداد الضمانات الضرورية من قبل كل طرف للالتزام بتعهداتهما ستة أشهر، قبل التوقيع على الاتفاقية النهائية.
وأكدت مصادر من الجانب المغربي أن كل الدراسات المتعلقة بالمشروع جاهزة، وأن هناك مخطط عمل مفصلا خاصا بالشطر الأول من المشروع المزمع إتمامه في أفق 2024. وأكدت أنه كان مقررا تهيئة 62 هكتارا، خلال السنة الجارية، مشيرة إلى أن هذا الهدف يمكن تجاوزه،  لتشمل التهيئة 90 هكتارا، قبل نهاية 2019. ويهم الشطر الأول تهيئة 650 هكتارا، من أصل 2167، المساحة الإجمالية المخصصة لمدينة محمد السادس التكنولوجية بطنجة.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles