Revue de presse des principaux journaux Marocains

Actualite

تحاليل مخبرية تحذر من النعناع المسرطن

01.06.2019 - 14:01

مصالح المراقبة كشفت استعمال مبيدات سامة تهدد صحة المستهلك وأمرت بإتلاف محاصيل حقول

حذرت نتائج تحاليل مخبرية لمصالح المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، أخيرا، من تسويق “نعناع مسرطن”، خاصة بجهتي طنجة تطوان الحسيمة وسوس ماسة.

وكشفت رسالتان للمكتب الوطني للسلامة الصحية، تتوفر “الصباح” على نسخة منهما،  وجهت إلى والي جهة طنجة تطوان الحسيمة، وعامل إقليم العرائش، وعامل إقليم الفحص أنجرة، ووالي جهة سوس ماسة، بخصوص تسويق نعناع غير صالح الاستهلاك، (كشفت) أن المديريات الجهوية للمكتب الوطني أنجزت “برنامجا للتأكد من السلامة الصحية لمنتوج النعناع، وأخضعت عينات من أسواق الجملة والمحلات التجارية الكبرى إلى تحاليل مخبرية، وتأكد لها أن سبع عينات من أصل 13 لا تستجيب لمعايير السلامة الصحية، إذ تحتوي على مبيدات غير مرخص باستعمالها في زراعة النعناع أو استعمال كميات مبيدات تفوق المقادير  المسموح بها، ما يشكل خطرا جسيما على صحة المستهلك”.

ولجأت المصالح الإقليمية للمكتب نفسه إلى إجراءات أخرى لحماية صحة المستهلك، منها أخذ عينات من فلاحين آخرين، وتوعدت بإصدار محاضر مخالفات، في حال ثبوت عدم احترام المعايير الصحية، وقلع وإتلاف كل الحقول المنتجة لنعناع غير مستوف للمعايير الصحية، ومراسلة أسواق الجملة والمحلات التجارية الكبرى من أجل إخبار موزعي المنتوج بنتائج التحاليل المخبرية.
وجاءت مراسلات المكتب الوطني للسلامة الصحية لتؤكد دراسات جمعيات حماية المستهلكين التي أشارت إلى أن هناك فلاحين يستعملون جميع أنواع المبيدات المرخصة والمحظورة في إنتاج النعناع، مشيرة إلى “أن المستهلك يتعرض يوميا للتسمم البطيء، بواسطة المبيدات المستعملة في النعناع”.

كما أن بعض الدراسات تؤكد أن المبيدات، التي تستعمل في الخضروات والنباتات تؤثر على الصحة الإنجابية للرجل والمرأة، وتسبب سرطان الثدي ومرض الزهايمر، ناهيك عن دراسات رسمية تحذر من كثرة استعمال المبيدات، ونصحت المغاربة بالابتعاد عن اقتناء نبتة النعناع في أوقات محددة، لأنه طيلة فترة الصيف يكون مشبعا بالمبيدات السامة.

وأخضع النعناع إلى مراقبة شديدة في السنوات الأخيرة، منذ أن كشفت تحاليل مخبرية أوربية وجود مواد كيماوية، إذ سجل أزيد من 50 تحذيرا من المصالح الأوربية حول النعناع المغربي في كل من إسبانيا وإيطاليا وفرنسا وبلجيكا وبريطانيا. كما أن مكتب التغذية والبيطرة التابع للاتحاد الأوربي عمم تقريرا مفصلا حول مخاطر المبيدات على نبتة النعناع.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles