Revue de presse des principaux journaux Marocains

Actualite

441 ألف مترشح يجتازون «الباك»

15.06.2019 - 14:14

انطلقت صباح أمس (الثلاثاء) اختبارات الباكلوريا، التي تمتد على مدى ثلاثة أيام، ويشارك فيها 441 ألفا و65 تلميذا، بنسبة زيادة بلغت 0,3 بالمائة مقارنة مع السنة الماضية، يشكل المتمدرسون منهم 332 ألفا و298 تلميذا، فيما بلغ عدد المترشحين الأحرار، 108 آلاف و767 مترشحا، وهو ما يمثل 25 بالمائة من مجموع الممتحنين، بينما ناهزت نسبة الإناث 48 بالمائة من مجموع المترشحين.

وحضرت “الصباح” مراسم نقل أوراق الامتحانات من مقر المديرية الإقليمية للتربية والتكوين، بمنطقة عين السبع بالبيضاء إلى مراكز الامتحان، وانتقلت إلى عدد من المدارس، وعاينت فتح الأظرفة تحت مراقبة التلاميذ ولجنة محاربة الغش، وبحضور النائبة الإقليمية للتعليم. وانطلقت عملية نقل أوراق الامتحان نحو المدارس، في السادسة صباحا، بحضور رجال الأمن، لتأمين سير العملية.

وقالت لطيفة لاماليف، المديرية الإقليمية للتربية والتكوين بعين السبع الحي المحمدي، في تصريح لـ “الصباح”، “نوجد اليوم بمركز الحسين بن علي لاجتياز امتحانات الباكلوريا، وهو اليوم الأول من الاختبارات، بعدما مرت أجواء الامتحان الجهوي في أجواء جيدة”، مبرزة أن الأمور تسير بشكل دقيق ومضبوط في كافة المراكز التابعة لنفوذها.

وأما بالنسبة إلى الإجراءات المتخذة لمنع وقوع حالات غش، تقول لاماليف، “قمنا بعدة إجراءات منذ انطلاق الموسم الدراسي، بداية بالدعم التربوي، واشتغلنا مع الجمعيات المهتمة بمجال التربية، واشتغلت معنا على الطريقة السليمة لاجتياز الامتحان، والتغلب على الخوف والقلق، وأطلقنا أيضا من ثانوية البارودي حملة بمشاركة جميع المؤسسات التعليمية، سواء في فروض المراقبة المستمرة أو الامتحان”، وأضافت المتحدثة ذاتها، أن هذه الإجراءات لا تمنع من ظهور حالات غش، لكن إذ وجدت تكون قليلة جدا، كما هو الأمر في الامتحان الجهوي، الذي ضبطت فيه حالة وحيدة.

وقالت المديرة الإقليمية، إن داخل كل مركز امتحان توجد فرق محلية لرصد حالات الغش، تتوفر على آلات كاشفة تطوف على الأقسام، بالإضافة إلى وجود فرق إقليمية مهمتها الطواف على كافة المراكز للمزيد من التمحيص والتأكد أن التلاميذ يجتازون الامتحان في ظروف سليمة، وكل ذلك من أجل ضمان تكافؤ الفرص للمترشحين.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles