Revue de presse des principaux journaux Marocains

Actualite

التلاعب بأراضي مناطق صناعية

16.06.2019 - 21:17

تحولت المناطق الصناعية التي أنفقت عليها الحكومات الملايير من الدراهم لتجهيزها، والتي يوجد أغلبها على مساحات شاسعة وصلت إلى 800 هكتار، إلى عمارات سكنية، بعدما هجرها المستثمرون، وتدخل فيها كبار المضاربين، وشبكات فساد، لاقتناء البقع بأسعار منخفضة، وتقسيمها لقطع كثيرة، وبعد مرور خمس سنوات أو أكثر يعيدون بيعها بالملايير بعد ولوجها المدار الحضري.

وكشف النائب خالد الشناق، عن الفريق البرلماني للتجمع الدستوري، في جلسة مساءلة الوزراء، عن فضيحة التلاعب بالمناطق الصناعية، داعيا الحكومة إلى فتح تحقيق شامل، مقدما أمثلة على ما يجري في المناطق الجنوبية، وفي أيت ملول والدشيرة، بأكادير، مضيفا أن 153 بقعة أرضية كانت فارغة منذ 20 سنة، لكن مؤسسة العمران شرعت في تجهيزها، وبيعها لمن ادعوا أنهم كبار.

وأقرت رقية الدرهم، كاتبة الدولة المكلفة بالتجارة الخارجية، بانتشار هذه الظاهرة، التي يعاني بسببها المستثمرون الجادون، مؤكدة أن الوزارة حرصت على تزويد السوق العقاري بجيل جديد من الفضاءات، يستجيب لمتطلبات المستثمرين، ورهانات التنافسية الدولية.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles