Revue de presse des principaux journaux Marocains

Actualite

خطة إنقاذ من العطش

31.07.2019 - 17:59

3400 كيلومتر من القنوات و20 مليار درهم لضمان ديمومة التزود بالماء

وضع المكتب الوطني للكهرباء والماء خطة إنقاذ استعجالية من العطش ستكلف غلافا استثماريا قدره 20 مليار درهم، سيتم رصد مليارين منها لمداومة وتعزيز التزويد بالماء الصالح للشرب بالوسط الحضري وتقوية الإنتاج بأكثر من أربعة مترات مكعبة في الثانية، ووضع 3400 كيلومتر من القنوات.
وستعرف هذه الفترة ، كما أشارت إلى ذلك خطة عبد الرحيم الحافظي، مدير عام المكتب الوطني للكهرباء والماء، الهادفة إلى تحسين المردودية في أفق 2030، الشروع في استغلال المشاريع المفتوحة وإطلاق أوراش جديدة منها على سبيل المثال، تقوية تزويد مراكش بالماء، الشروب انطلاقا من سد المسيرة بصبيب 2500 لتر في الثانية، وفاس ومكناس انطلاقا من سد إدريس الأول بصبيب 2000 لتر في الثانية، بالإضافة إلى تقوية تزويد أكادير الكبرى بالماء الشروب عن طريق تحلية مياه البحر بصبيب 1740 لترا في الثانية.
وتمتد خطة الإنقاذ إلى مدن الشمال والجنوب، إذ سيتم تزويد سوق الأربعاء والمناطق المجاورة بالماء الشروب انطلاقا من سد وادي المخازن بـ 330 لترا في الثانية، وتوسيع محطة تحلية مياه البحر لتقوية تزويد العيون بصبيب يبلغ 300 لترفي الثانية، وتقوية تزويد كرسيف انطلاقا من سد تاركة أومدي.
وفي ما يتعلق بالوسط القروي، خصص المكتب غلافا استثماريا يفوق سبعة ملايير درهم لإنجاز مشاريع هدفها رفع نسبة الولوج إلى الماء الشروب إلى 3.99 في المائة لفائدة سكان إضافيين يزيد عددهم عن 308 آلاف نسمة، كما سيتم تخصيص 7 ملايير درهم إضافية للتطهير السائل لإنجاز 64 محطة جديدة لمعالجة المياه العادمة بقدرة للتصفية ستبلغ أزيد من 157 ألف متر مكعب في اليوم.
وسيتم الشروع بدءا من السنة المقبلة في استغلال أهم مشاريع التطهير السائل، بإنجاز محطة لتصفية المياه العادمة بالعيون بقدرة 18600 متر مكعب في اليوم، وثانية في عين عودة بقدرة 10000 متر مكعب، وثالثة في بني انصر- أتليون بقدرة 7000 متر مكعب، ورابعة مشتركة في إمزورن- بني بوعياش – والمراكز المجاورة بقدرة 13 ألف متر مكعب في اليوم.
وتهدف الخطة إلى تحقيق التوازن الاقتصادي والمالي وتطوير نموذج الأعمال بالمكتب، سيما من خلال تعزيز رأس مال المكتب، وترشيد الاستثمارات وتحسين النفقات، وإنشاء غرفة للمعاملات التجارية، وتنويع مصادر التمويل، وتحسين الأرباح والأداء التقني والتجاري، تحديا رئيسيا بالنظر إلى الأرباح التي يتعين تحقيقها ومدى تأثيرها على حسابات المكتب.
وتطلع المكتب إلى تحديث التدبير من خلال اعتماد الرقمنة وتعزيز العلاقة مع الشركاء، بتعميم منهجية اعتماد معايير الجودة، والتواصل المستمر والشفاف مع الإدارات العمومية والشركاء وكذا ترشيد التسويق، وإتمام خطة الاستثمار للمكتب في الأجال عبر تحسين برمجة مواقع مشاريع الاستثمار ورفع القيود المتعلقة بتعبئة الوعاء العقاري، وتحسين الإطار القانوني والتشريعي، سيما من خلال ملاءمة النصوص القانونية لتبسيط إجراءات نزع الملكية للمنفعة العامة، وإنشاء إطار جبائي ملائم.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles