Revue de presse des principaux journaux Marocains

Actualite

مختصرات

01.10.2019 - 14:37

المنظمة الديمقراطية للشغل تحتج على سفير

وجهت المنظمة الديمقراطية للشغل رسالة إلى وزير الداخلية، تشكو فيها إقصاءها من الحوار القطاعي الخاص بالجماعات المحلية، والذي تشرف عليه المديرية العامة للجماعات المحلية. وأكدت المنظمة في الرسالة التي توصلت «الصباح» بنسخة منها، أنها وجهت بتاريخ 28 يناير الماضي مذكرة حول مطالبها النقابية، كما رفعت مذكرة جوابية على عر ض وزير الداخلية المقدم يوم ثامن فبراير الماضي، وأخرى تفصيلية تهم مطلب تسوية وضعية حاملي الشهادات المرتبين في السلالم غير المناسبة، ورابعة حول مسودة بروتوكول الاتفاق الذي صاغته المديرية العامة للجماعات الترابية بتاريخ 6 ماي الماضي. ورغم هذا التجاوب والانخراط الجدي في الحوار، تقول النقابة، والذي يعكس إيمانها بفضيلة الحوار البناء لتجاوز الاحتقان بقطاع الجماعات الترابية، إلا أنها فوجئت بإقصائها من آخر جولات الحوار القطاعي، والذي شمل باقي النقابات.
واستثنت المديرية العامة للجماعات المحلية المنظمة من حضور لقاء نظم أخيرا.
واحتج محمد النحيلي، الكاتب العام للنقابة على ما اعتبره «إقصاء غير مبرر وغير مفهوم»، داعيا الوالي المدير العام، للتدخل من أجل الكشف عن أسباب إقصاء المنظمة الديمقراطية للشغل من تتمة جولات الحوار القطاعي مع وزارة الداخلية، في شخص المديرية العامة للجماعات الترابية.
برحو بوزياني

تدشين الموسم الاجتماعي بمحاكمة نقابيين

حذرت الكنفدرالية الديمقراطية للشغل من مخاطر الاحتقان الاجتماعي، بسبب مسلسل المحاكمات التي تطول عددا من المسؤولين النقابيين، بتزامن مع الدخول الاجتماعي. وعبرت المركزية النقابية عن قلقها واستنكارها لتدشين الموسم الاجتماعي بمحاكمة عدد من النقابيين، إذ يمثل البرلماني عبد الحق حيسان، عضو المجموعة الكنفدرالية بمجلس المستشارين، الاثنين المقبل، أمام محكمة الاستئناف بالرباط، في ملف ما يعرف بتسريب معلومات عن لجنة تقصي الحقائق الخاصة بملف الصندوق المغربي للتقاعد. كما يمثل عبد الوهاب حوماني، عضو المجلس الوطني للنقابة الوطنية للجماعات المحلية والتدبير المفوض، أمام المحكمة الابتدائية بوجدة، على خلفية نشره تدوينة بشأن الحراك الاجتماعي بالمنطقة. وبأكادير، تتواصل محاكمة عبد الله رحمون، عضو المكتب التنفيذي، وكاتب الاتحاد المحلي للكنفدرالية، إذ سيمثل أمام ابتدائية أكادير يوم 17 أكتوبر المقبل.
ويتابع المكتب التنفيذي بانشغال كبير محاكمة مسؤولي الكنفدرالية المركزيين والمحليين، وممثليها بالغرفة الثانية، إذ وقف خلال اجتماعه الأسبوعي الأخير، عند الدخول الاجتماعي، داعيا الدولة إلى إيقاف مسلسل» المحاكمات التي تطول المسؤولين الكنفدراليين»، محذرا من مخاطر تمادي بعض الجهات في استهداف الكنفدرالية، ومتابعة مسؤوليها بسبب مواقفهم السياسية والاجتماعية والقومية.
ب. ب
الوافي تنتقد تقرير جطو

» مصدر المقال: assabah

Autres articles