Revue de presse des principaux journaux Marocains

Art & Culture

الفنان الكبير محمود الإدريسي ل”الأحداث المغربية”: “أغلب الأغاني الجديدة أقرب الى التفاهة وليس لها هوية مغربية”

05.03.2016 - 16:21

ساعات سعيدة قضيناها مع هرم من أهرامات الأغنية المغربية،خاطب خلالها جمهوره عبر “الأحداث المغربية” و”أحداث أنفو” بكل إحساس ووضوح، ابتعد مسافات كبيرة عن لغة الخشب التي أصبح يتقنها البعض. نبش عميقا في أغوار الأغنية المغربية بصفة خاصة. فهو الرائد الذي عاشر أجيالا.

يعرف جيدا خبايا الأمور.. أعطانا القن السري للعلبة السوداء، وفتحناها معه ،ثم دخلنا سويا وتدرجنا وفق هدوئه السحري مسالك عالم الأغنية المغربية من دون تحفظ..

أكد بحسرة أنها “فقدت” هويتها مع هذا الجيل الجديد وابتعدت عن الموروث الثقافي المغربي. وكأن لسان حاله يقول “وهل ياترى يعود ،طيري للعش الدافئ”.

عشنا معه لحظات رائعة،تحسسنا خلالها أرضية الأغنية المغربية،ونجح بشكل واضح في القفز عن أسلوب العاطفة الذي لايخدم النقد الفني،كما يقول ،وأجبرنا على تلمس الخيوط الرفيعة التي تربط بين الماضي،الحاضر والمستقبل.

بالنسبة إليه جيل الشباب لم يستطع حمل مشعل من سبقوه من الرواد،بل استسلم لأهداف شركات الإنتاج ،القادمة من الخليج ولبنان ومصر ،والباحثة عن الربح المادي فقط.

حماسته ورؤيته الثاقبة،أضفتا على الحوار نكهة خاصة، بالإضافة إلى رغبته الجامحة في كشف المستور.

تلتقون قريبا إذن مع الفنان محمود الإدريسي ،قامة من قامات الأغنية المغربية، ورئيس النقابة الحرة للموسيقيين المغاربة، و الذي استعمل القبعتين للدفاع عن الأغنية المغربية وعن الفنان المغربي وحاول تسليط الضوء على مواضيع شتى، من خلال الحوار الذي خص به “الأحداث المغربية” و أحداث أنفو”.

» مصدر المقال: ahdath

Autres articles

newsletter

Articles Populaires

Désolé. Pas assez de données pour afficher des publications.