Revue de presse des principaux journaux Marocains

Art & Culture

“نورا فاتحي”.. مهاجرة مغربية تقتحم عوالم الإبداع والنجومية في الهند

08.03.2016 - 09:12

أضحت الممثلة وعارضة الأزياء الكندية من أصول مغربية، نورا فاتحي، حديث الأوساط الفنية والصحفية في الهند، خاصة بعدما اقتحمت عالم (بوليود) السينمائي من بابه الواسع، بفضل مشاركتها في عدد من الأفلام الهندية الحديثة.

وترجع هذه الشهرة، التي بدأت نورا فاتحي تكتسبها في الآونة الأخيرة، إلى بروزها بشكل ملفت للنظر وتحقيقها لنجاح كبير خلال مشاركتها في برنامج تلفزيون الواقع “بيغ بوس 9″، الذي يمثل النسخة الهندية للبرنامج العالمي الشهير “بيغ براذر”.

لقد استطاعت نورا فاتحي، أثناء مرورها في مسابقة تلفزيون الواقع لفترة قصيرة لم تتعد أربعة أسابيع، أن تبصم على مشاركة متميزة، أظهرت من خلالها مواهبها الفنية المتعددة، ما مكنها من أن تصبح حديث وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي في الهند.

ولدت نورا في 6 فبراير 1989 بكندا، من عائلة مغربية، وبها نشأت ودرست إلى أن عملت كعارضة للأزياء، ثم سافرت سنة 2013 إلى مومباي، عاصمة المال والأعمال والفن والسينما في الهند وعملت في مجال الإعلانات التلفزيونية وعروض الأزياء.

بعد ذلك، اتجهت نورا نحو المجال السينمائي، حيث بدأت حياتها المهنية بدور في الفيلم الهندي “نمور سونداربانس” ثم فيلم “السيد إكس”، وقدمت خلالهما أغنيتين، وقد ساعدها خلال انطلاقتها الفنية إتقانها للغناء والرقص والكوريغرافيا وممارستها الدائمة للرياضة.

كل هذه المؤهلات الفنية، التي ينضاف إليها تشبع نورا فاتحي بثقافات وحضارات متنوعة، جعلها قبلة لمنتجي سينما (بوليوود)، إذ انهالت عليها العروض من أجل الاشتغال في عدد من الأعمال السينمائية.

تقول فاتحي، في تصريح صحفي، “ولدت في كندا من أصول مغربية (…) وجئت إلى الهند منذ سنتين ونصف، ومنذ ذلك الوقت وأنا أتوق إلى تحقيق العديد من الطموحات”.

وتضيف “أنا فنانة … أرقص وألعب وأقوم بالكثير من الأشياء التي لها علاقة بالفنون والإبداع، وهذا هو المجال المناسب لي .. أشعر بالسعادة في هذا الفضاء، غير أنني أضع نصب عيني بلوغ القمة والنجاح، من خلال إبراز مواهبي المتنوعة وليس اعتمادا على جمالي الخارجي فقط”.

وتؤكد أنها التقت في وقت سابق بالممثل الهندي الشهير سلمان خان، الذي سبق ومنح فرصا فنية لعدد من المشاركين السابقين في ذلك البرنامج التلفزيوني، غير أنها لا تؤمن بضرورة مطاردة النجوم للحصول على عمل، مشيرة في هذا الصدد إلى أن “سلمان خان يعرف من أنا، وقد قال العديد من الأشياء الجيدة بشأن مواهبي .. كما أنه يكن احتراما كبيرا لي وللعمل الذي أقوم به”.

وبعد أن شاركت نورا فاتحي في عدد من الأفلام الهندية، مثل “روكي الوسيم” و”البداية” و”السيد إكس”، سيكون لجمهور ومتتبعي السينما الهندية لقاء مع هذه الفنانة الواعدة في فيلم “عيد ميلادي”، الذي سيشكل بالتأكيد استمرارا لتفتق موهبة ذات أصل مغربي في عالم (بوليود).

» مصدر المقال: ahdath

Autres articles

newsletter

Articles Populaires

Désolé. Pas assez de données pour afficher des publications.